الرئيسية / HOME / مقالات / الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية

  • نسرين أبو الجدايل

لا يختلف اثنان على اهمية الرضاعة الطبيعية للطفل المولود حديثا و لكن ما لا يعرفه الأغلبية عن أهمية مكونات حليب الأم الذي يبدأ يتصنع في القنوات اللبنية في الثدي بفعل الهرمونات المختصة بتصنيع الحليب.
يحتوي حليب الأم على العديد من المكونات المهمة لبناء جسم و تغذية الطفل و بناء العظام و الأسنان و غيرها نذكر منها: البروتينات، الفيتامينات، الدهون، السكريات و المعادن .
جميع مكونات الحليب لا تقل أهمية عن بعضها ولكن ما أركز عليه هو أن احد مكونات البروتينات: هي المكونات المناعية التي تقوي مناعة الطفل وتحميه من الأصابة بالأمراض، وهي تعمل كغلاف للقناة الهضمية للطفل؛ لتقويتها وحمايتها ومساعدته على التخلص من الفضلات وإخراجها حيث توجد هذه المادة المسماة باللباء كمنتج أولي في تصنيع الحليب أي هو يعتبر الطبقة الأولى التي يشربها الطفل قبل الحليب.
وهنا أشدد على كل الأمهات عدم التفريط في الرضعات الطبيعية الأولى بعد الولادة وعدم التخلص منها بأي وسيلة و محاولة إرضاع الطفل بشكل منتظم على فترات نظرا لأهمية هذه المادة المناعية والتي تعود على الطفل بالفائدة.
واذكر بأهمية الرضاعة الطبيعية للطفل وعدم الاستعاضة عنها بأي منتجات صناعية أخرى إلا إذا وجدت مشكلة صحية تتعلق بالأم بعد استشارة الطبيبة المعالجة حيث أن حليب الأم كافي و غني بكل المكونات الكافية  و اللازمة لغذاء الطفل وعدم الانجراف خلف الدعاية و المنتجات و كل ما يسوق له.
كما انصح كل السيدات المرضعات ضرورة مراجعة طبيباتهن في حالة وجود شكوى من أثر الرضاعة كتشقق أو تغير في الحلمات وعدم التسرع باستخدام أي مستحضر دون استشارة الطبيبة المعالجة.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

فرحة مملكة وبيعة ملك

سلمان بن ظافر الشهري يحتفي الوطن والمواطنون والمقيمون بالذكرى الرابعة لتولي سيدي خادم الحرمين الشريفين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *