الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / إنماءات / الموهوبة بشائر : ” إعاقتي لم تمنعني من تصميم باقتي “

الموهوبة بشائر : ” إعاقتي لم تمنعني من تصميم باقتي “

منيرة السفياني – جدة : 

يكافح ذوي الهمم العالية من ذوي الإحتياجات الخاصة ويأبون إلاّ ان يثبتوا للجميع أننا قادرون بكل ما أوتينا من قوة، بالفعل تلازمنا إعاقة ولكن نعتبرها إرادة ليثبتوا لنا قدرتهم على الإبداع والتفوّق وأن يُحلّقوا إلى عالم المستحيل ليقولوا ان لا مستحيل.

“الإرادة” وحدها هي المحرك الرئيسي للقدرات الكامنة في الأشخاص، هي من دفعت المصممة الموهوبة “بشائر الغامدي” صاحبة العزيمة والإصرار للتغلب على إعاقتها والإنخراط في عالم الفن والإبداع لتصنع من إصرارها أبهى لوحات الجمال.

ولأنها فتاةٌ في عمر الزهور، اعتادت ان تبتكر من الورد والزهور أعمالاً فنيّة وباقاتٍ رائعة كجمال حياتها وابداعها، ورغم بدايتها التي لم تكمل عامها الأول إلا أنّ لها العديد من المشاركات الفنيّة في الفعاليات والمعارض والمهرجانات الخيرية والاحتفالات المجتمعية والوطنيّة.

حيث استطاعت من خلالها عرض أعمالها التي نالت الإعجاب من مرتاديها وأصبحت ذات بصمة واضحة وأختارت عنوانا لها ” إعاقتي لم تمنعني من تصميم باقتي “.

وتحدثت الفنانة “بشائر” لصحيفة إنماء (أن القصور الوحيد الذي قد يعاني منه الانسان هو القصور في الفكر وليس في الأطراف ومتى أراد الانسان أن يتحرر من القيود التي يكبل بها نفسه سينجح بتوفيق الله وأنا الداعم الأول لنفسي أما المشجع الأول فهو زوجي حفظه الله، فمنذ البداية تلقيتُ منه كلمات التشجيع والتحفيز، ولا زال يساندني في جميع خطواتي وطموحاتي ، ويلازمني خطوة بخطوة ولا أنسى أهلي طبعا فلهم جزيل الشكر والإمتنان).

كما قدّمت المصممة الموهوبة “بشائر” شكرها لصحيفة إنماء على التواصل معها ومتابعة أعمالها ونحن بدورنا الإعلامي في الصحيفة وبمسؤليتنا المجتمعية نحو مبدعي الوطن من ذوي الاحتياجات الخاصة، نفخر بهذه المواهب ونسلّط الضوء عليها، ليتم دعمها وتبنّي مثل هذه المواهب عبر الجمعيات والفرق الفنيّة المتخصصة في وطننا الغالي.

IMG_6768

IMG_6769

IMG_6771

IMG-20180612-WA0030

عن منيرة السفياني

شاهد أيضاً

البطل “أحمد” من مرض فصام نفسي إلى كاتب وسفير الفصام في “المملكة”

روان المرير- الدمام : عانا في منتصف عمره هلاوس وضلالات و اكتئابات وتخبص سوء تشخيص …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *