الرئيسية / HOME / مقالات / قيادة المرأة بالسعودية⁩

قيادة المرأة بالسعودية⁩

  • ربى فالح

صباح التاريخ المنتظر 10 / 10 /1439
صباح قيادة المرأة، وتمكينها وأنها محور المجتمعات العربية ، والغربية .
استهلكت هذه المرأة من السخرية والفكاهات
وتحقير إمكاناتها، وعظمتها وتقليل من شأنها ، وتهميش حقوقها .
أنها المرأة القوية المقاومة لكل المحن التي تسلطت عليها
عاملة ،وربة منزل، وأُمّ، وأخت، وصديقة..
تكلفت بمهام جليلة، وتسلطت عليها الظروف القاسية من أن أتت إلى الدنيا.
المرأة في تاريخ الجاهلي تدفن وهي حية؛ وأنها العار
وأنها كالمتاع تُملك ولا تملك وتُورث، ولا ترث
وأتى الإسلام وكرمها الله وأعطاها حقوقها كانت محرومة من الورث وأعطاها الله نصيبها وكانت تميز عن الذكر فأوجب الله العدل بينهما في كل أمور الدنيا كرمها الله، ومنحها صفة الأُمّوية؛ وأن تحت أقدامها الجنة، وأوصى الرسول صلى الله عليه وسلم بحسن صحابتها وأنّها الأحقّ من الناس بالإحسان؛ عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : جاء رجلٌ فقال يا رسول الله من أحق النّاس بحسن صحابتي ؟ قال : أُمّك، قال : ثمّ من ؟ قال : أُمّك، قال : ثم من ؟ قال : أُمك، قال : ثم من ؟ قال : أبوك متفق عليه.
وأعطاها الإسلام مهمة جليلة ؛ وهي أنها مربية الأجيال
للمرأة العظيمة تقدير، والإحترام، فهي الصانعة والمؤثرة والصابرة على كل مامر بها من ضغوطات مجتمعية ولا نسمح بالتقليل من شأنها.

فكوني أيتها المرأة العظيمة مقدرة لمن وثق بك وكرمك وعدل بينك وبينهم
مثلي المرأة بأفضل تمثيل محترمة محتشمة وذات قيم ومبادئ كريمة.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

أبونا آدم والخطيئة

فاطمة الهلالي   قال الله عز وجل في كتابه العزيز: (إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ).  …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *