الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / بعد إصدارها لـ “غيث هالة” المرواني تودع الحياة ببصماتها التطوعية

بعد إصدارها لـ “غيث هالة” المرواني تودع الحياة ببصماتها التطوعية

أبرار السبر – المدينة المنورة:

بعد معاناتها لعدة سنوات مع مرض السرطان تغادر الناشطة والمتطوعة الأستاذة/ (هاله المرواني) الدنيا إلى جوار ربها، تاركةً خلفها أثر عظيم سطره محبوها على “هاشتاق” #ورحلت_هالة_المرواني.

عانت هاله في أواخر المرحلة الثانوية من الآم بقدمها اليسار ليشتد للعظم، ومن ثم تتفاجأ بأنها مصابة بمرض السرطان وتدخل مرحلة العلاج الكيماوي، ثم تنقل بعدها إلى الولايات المتحدة الأمريكية؛ لتجري عملية البتر بساقها اليسرى، وبعد عودتها إلى أرض الوطن انخرطت الفتاة في الأعمال التطوعية لتشارك مع مجموعة (متعافي المدينة) في الزيارات لدعم المرضى وتشجيعهم.

كما أسست مع احدى صديقاتها مجموعة تطوعية لمبتوري الأطراف وفاقديها للتوعية حول كل مايهم تلك الفئة، والمشاركة في أنشطة المجتمع والنهوض به (بالتفاؤل نحيا).

هذا وقد بقيت متمسكة بدراستها الجامعية لتواصل الدراسة عن بعد متحدية جميع الصعوبات والظروف في قسم علم الاجتماع والخدمة الاجتماعية، ليعاود ذلك المرض زيارتها في قدمها اليمنى، وتستمر في العطاء بهمة عالية وتشارك في التطوع بالمسجد النبوي الشريف.

كما تم ترشيحها من قبل مدينة الأمير سلطان للخدمات الانسانية للمساعدة في تطوير احدى الأطراف الصناعية االمتطورة، وللمرة الثالثة تصاب بورم في الرئة لتواصل العلاج بكل ثقة وأمل،
حيث عرَّفت بنفسها على حسابها بتويتر و بلغ عدد متابعيها 6,243 وحفزتهم ببعض العبارات.

وفي كلمة لها: ‏(بلغتُالعشرين منتصرة على السرطان، أناضل من أجل حياة أجمل، كل أمانينا الضائعة سنجدها في الجنة).

الجدير بالذكر أن المرواني قد شاركت بتجربة معاناتها الملهمة في تيديكس الرياض 2017 م، كما دُشن كتابها “غيث هالة” بمعرض الرياض الدولي للكتاب في نفس السنة، والذي تحكي فيه قصة التنوير بحياتها وقد لاقى رواجاً كبيراً بين الجمهور.

IMG-20180628-WA0041

IMG-20180628-WA0042

IMG-20180628-WA0039

عن فهد آل جبار

شاهد أيضاً

اختتمت مشاركة مجلس المسؤولية الإجتماعية في معرض صنعتي ٢٠١٨.

إنماء – الشرقية : سدل الستار على معرض صنعتي ٢٠١٨ مساء الخميس الماضي والذي شارك فيه …

تعليق واحد

  1. ربنا يرحمها ويتقبلها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *