الرئيسية / HOME / مقالات / رحالة الخير

رحالة الخير

  • محمد غنيم

أفكار وكلمات تتجدد معكم عبر مجموعة رحالة الخير، ننقل لكم عبرها تجارب عالمية في العمل الخيري، ونتناول اليوم تجربة السفر التطوعي، فهناك بعض المؤسسات والمنظمات تنظم العديد من رحلات السفر التطوعي عبر دول العالم بحيث تستهدف متطوعين للعمل داخل هذه الدول، في حين تقدم لهم في المقابل تذاكر السفر والإقامة خلال فترة تطوعية كالتطوع لتعليم اللغات والخبرات الهندسية أو الطبية والأعمال اليدوية وأعمال المنزل أيضا، وقد يختار البعض دول فقيرة تحتاج إلى المتطوعين لتعليم الأطفال بها مثلًا.
فماذا سيستفيد المتطوع لهذه الدول ؟ فضلا عن الأجر والاحتساب بالتأكيد سيكتسب خبرات مجتمعية وعملية جديدة، وسيتعرف على ثقافة وعادات دولة جديدة .
ومن أبرز المؤسسات التي تتيح لك السفر التطوعي “بروجكتس أبرود” ومقرها بريطانيا حيث تتيح لك السفر إلى 29 وجهة مثيرة، ويمكنك الاطلاع على خدماتها عبر موقعها الإلكتروني.
أما عن إمكانية الاستفادة من هذه التجارب داخل المملكة العربية السعودية فإن المملكة تعد عنصرًا جاذبًا لتجربة السفر التطوعي، لما تتمتع به من مقدسات إسلامية تجعلها الوجهة الأولى للمسلمين في العالم ومعالم سياحية طبيعية جذابة، لذا فإننا نقترح إصدار المملكة لتأشيرات خاصة بهذا النوع من التطوع “تأشيرة متطوع” تحت ضوابط وقوانين تقنن هذا النوع من السفر وتربط مدة الإقامة بهذه التأشيرة بمدة التطوع داخل المملكة ونرى أن الربط الحالي بين “العمل” و”التنمية الاجتماعية” تحت مسمى وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، سيخدم بقوة هذا الاتجاه في حال تبني المملكة لفكرة السفر التطوعي الذي يدعم رؤية المملكة 2030 في الاهتمام بالعمل التطوعي وسيساهم أيضا في نقل خبرات الدول إلى المملكة من خلال الاستفادة من هذه الخبرات في تدريب المواطنين كما سيساهم أيضا في سد العجز القائم في بعض الوظائف التي تحتاج إلى مختصين أو فنيين في مجالات معينة ولفترة محدودة.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

فرحة مملكة وبيعة ملك

سلمان بن ظافر الشهري يحتفي الوطن والمواطنون والمقيمون بالذكرى الرابعة لتولي سيدي خادم الحرمين الشريفين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *