الرئيسية / HOME / القطاع الثالث / النجاة الخيرية :نكفل 2840 يتيم سوري بدول اللجوء ونسعى للمزيد

النجاة الخيرية :نكفل 2840 يتيم سوري بدول اللجوء ونسعى للمزيد

انماء – الكويت :

قال مدير إدارة المساعدات بجمعية النجاة الخيرية محمد الخالدي: منذ اندلاع الأحداث السورية حققت النجاة الخيرية السبق والريادة تجاه إغاثة ومساندة اللاجئين، فبدعم المحسنين سيرت الجمعية عشرات القوافل المحملة بالطعام والشراب والدواء والكساء والخيام وغيرها من خيرات أهل الكويت التي حلت برداً وسلاماً على شريحة المستفيدين. وكذلك نفذنا مشاريع إنتاجية رائدة نقلت الأسر من الاحتياج إلى الإنتاج.

وتابع الخالدي: حرصنا بدورنا على تقديم العون والرعاية للأيتام السوريين الذين تجمعت عليهم مرارة اليتيم وهجر الأوطان وقساوة الغربة بمخيمات اللجوء، في ظل أوضاع إنسانية أقل وصف لها أنها “سيئة”، فقمنا عبر المؤسسات المعتمدة من وزارة الخارجية وسفارات الكويت بكفالة الأيتام الذين بلغ عددهم أكثر من 2840 يتيم بكل من الأردن وتركيا ومصر، هذا وتأمل الجمعية كفالة أكبر عدد ممكن الأيتام السوريين، وتوفير حياة كريمة لمستقبل سوريا الواعد.

مبينا أن النجاة الخيرية تحرص على إيصال الكفالات وتسليمها يداً بيد للأيتام، وتبلغ قيمة الكفالة الشهرية 15 دينار شهرياً ونقيم لهم حلقات حفظ القرآن الكريم لتربية الأيتام على مائدته العامرة وحصنه المنيع. بجانب الأنشطة الترفيهية والترويحية والرياضية والمسرحية والمسابقات الثقافية ونوزع عليهم الجوائز التشجيعية.
مضيفاً: نوزع كذلك للأيتام الكسوة و العيدية، ونحرص على إدخال السرور والبهجة عليهم في هذه الأيام المباركة، وأثناء الزيارات الخارجية للأيتام نطمئن على مسيرتهم التعليمية ونغرس علو الهمة والتميز في نفوسهم، ونحثهم على أن يكونوا طاقات فاعلة في شتى المجالات ،ونقوم كذلك بدعم طلاب العلم من خلال سداد الرسوم الدراسية، وتوفير الحقيبة المدرسية والزي المدرسي، بل وشيدنا بفضل الله مدارس تعليمية نموذجية بالجمهورية التركية تحت أسم مدارس النجاة الخيرية والتي يلتحق بها آلاف الطلاب. مؤكداً أنه يوجد مئات الأيتام السوريين ينتظرون على طريق الأمل من يكفلهم من أهل الخير والإحسان، فالكفالة تعمل على توفير أبسط مقومات العيش الكريم للأيتام، وتحميهم من التشرد والضياع والأمية.

مستشهداً بحديث الرسول صل الله عليه وسلم” أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين وأشار بإصبعيه السبابة والوسطى” فمن خلال هذا العمل الإنساني المبارك يكون الكافل تبوأ منزلة ودرجة رفيعة وهي مرافقة الرسول صل الله عليه وسلم في الجنة، فبكفالتك لليتيم يكفل لك الرسول صلوات الله وسلامه دخول الجنة وليست أي جنة بل الفردوس الأعلى والله واسع عليم. واختتم الخالدي بحث أهل الخير دعم مشروع كفالة الأيتام.

عن فهد آل جبار

شاهد أيضاً

100 شاب يشاركون في الفرق التطوعية بالقصيم

  حسن ال ناحي – القصيم : تطلق الهيئة العامة للرياضة ممثلة بوكالة الشباب برنامج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *