الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / جمعية حركية للمعاقين الكبار جزء من خدماتها للمجتمع

جمعية حركية للمعاقين الكبار جزء من خدماتها للمجتمع

عدنان باشا – الرياض :

انطلقت خدمات جمعية حركية لخدمة المعاقين عام 1428 هـ وهي مسجلة لدى وزارة العمل والخدمة الاجتماعية برقم 367 ، بتاريخ 18/7/1428 هـ ومقرها الرياض ، حيث تخصصت بخدمة ذوي الإعاقة الحركية لفئة الكبار، وذلك للمحافظة على حقوق المعاقين التي كفلها نظام المملكة العربية السعودية، والذي يهدف إلى دمج المعاقين مع كافة أطياف المجتمع.

ومن رؤية حركية التي انارة بها مسيرتها وهي الطموح إلى الريادة في تقديم البرامج النوعية لذوي الإعاقة الحركية في المملكة العربية السعودية.

من ضمن برامجها التي تقوم بها برنامج التأهيل العلاجي، حيث يعد العلاج الطبيعي مطلب أساسي لجميع المعاقين ولما يسهم به هذا البرنامج من تخفيف التكاليف العلاجية للمعاق، وقد أقر هذا بالتعاقد مع جهة مشرفة تقيم المرافق الصحية وتتابع البرامج الطبية للمستفيد.

ويرتكز التأهيل العلاجي على محورين إثنين، الأول برنامج تأهيلي خاص بحديثي الإعاقة وتتناول التأهيل الطبي والنفسي والاجتماعي ببرامج مخصصة ومكثفة لهم، والثاني برنامج تأهيلي عام في العلاج الطبيعي لكافة منسوبي الجمعية.

كذلك تقديم الدورات التدريبية والتأهيلية والتي تهدف إلى معرفة نقاط القوة ونقاط الضعف لدى ذوي الاعاقة الحركية في كل جانب من جوانب حركته وذلك عبر مقياس علمي، والتدريب الفعلي من خلال المحاضرات التدريبية والعملية، لتكون فوائد مثل هذه الدورات كبيرة في حياة المعاقين لتساعدهم في تنمية مهاراتهم اليومية وتكون مثل هذه الدورات الرابط والمستمر للخدمات التي تقدمها لهم .

ومن ضمن البرنامج التي تقدمها الجمعية للمعاقين وهي خدمة الحج والعمر، حيث تم تحجيج 920 حاجاً من ذوي الإعاقة مع مرافقيهم خلال المواسم الماضية، وأيضاً العديد من رحلات العمرة في فترات مختلفة من العام، كما يهدف هذا البرنامج إلى الرفع للجهات ذات العلاقة للمقترحات التنفيذية التي تمكن ذوي الإعاقة من إتمام مناسكهم بكل راحة وسلامة.

عن عبدالله بن محمد الجريذي

أصغر قائد تطوعي في المملكة - إعلامي - مصور - مقدم - محرر صحفي .

شاهد أيضاً

” لاتهمل رسائل القلب ” حملة توعوية تطلقها وزارة الصحة

صالحة الجمعان – دبي :  أطلقت وزارة الصحة و وقاية المجتمع في دبي بتاريخ 15 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *