الرئيسية / HOME / مقالات / أنت فريد

أنت فريد

  • أنس الزهراني
عندما تكبر يخبرك الناس ؛ بأن تتقبل العالم مثل ماهو
أن تدخل للجامعة التي الجميع يدخلها
أن تتوظف في الوظيفة التي ينتشقها الجميع.
وأن تموت على حافة، كان بمقدوري ،أو كان بودي
هذه حياة محدودة جداً لن تتغير .
يمكن لحياتك أن تكون أوسع عندما تفكر بطموح فريد من نوعه لاينتشقه الجميع.
وأن تكون فوق الجميع بمكانتك ، وتعلي شانك بينهم هنا الجميع لن يتكلموا عنك وأنت  نائم ؛ ولكن سيتكلمون عنك إذا نجحت بطموحك الفريد.
وقبلها كانوا يسخرون من أحلامك،  وطموحك ، وبعد كل هذا أصبحوا يسألونك كيف فعلت ؟ وماذا درست لما وصلت.
أنت فقط من تحدد إما تتبع مشاورة رأسك ، أو تبقى أسير للأحاديث الناس عنك.
الجميع لا يرى ذلك ،الجميع لايمتلك الرؤية
يجب أن تؤمن بذاتك ، وتجاهل كل عائق للمحاربة من أجل حلمك.
الشخص بدون طموح لايجب أن يكون بيننا .
ستكون حياته بين الخيارات دون أي حل ، أو خيار صائب.
تحقيق حلمك يحتاج للقتال .
نعم يجب أن تقاتل
أن تبقى لمدة قليلة فقط في دائرة لا مخرج منها
تحقيق حلمك يحتاج الى:
المحاربة
الثبات
عدم الاستسلام
النظر للمدى البعيد
التخطيط
وكأنك في شركة مقاولات تعمل للنجاح حي بأكمله
كالتخطيط ، والرسم ووضع احتياطات بديلة
وبإذن الله سوف تحقق حلمك.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

5 قضايا يتفق عليها النخبة المثقفة في أزمة التعليم

عيسى وصل لعل اليومي العالمي للمعلم الذي يوافق 5 اكتوبر أثار قريحتي الكتابية ووجدت فيها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *