الرئيسية / HOME / القطاع الثالث / مركز الأمير سلطان للمعاقين بالمدينة يخدم 245 طفلاً وطفلة بالمجان

مركز الأمير سلطان للمعاقين بالمدينة يخدم 245 طفلاً وطفلة بالمجان

عهود أحمد- جدة:

أكد مدير عام مركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز لرعاية الأطفال المعاقين بالمدينة المنورة، هيثم بن مسلم عثمان أن المركز يقدم خدماته المجانية لـ245 طفلاً وطفلة هذا العام 2018م.

وقال “عثمان”: يعمل المركز وفق منظومة تتألف من سلسلة من مراكز الجمعية المنتشرة في ربوع الوطن التي تعمل وفق النظم واللوائح المحددة من قبل الأمانة العامة.

وأضاف: حقق المركز خلال المرحلة السابقة عددًا من الخطوات الإيجابية التي تصب في مصلحة الطفل بصفة خاصة بعد استكمال الجهاز الفني المتخصص في العلاج الطبيعي والمهني والنطق، وذلك بعد تجهيز وإنشاء معمل للعلاج الوظيفي بتكلفة تجاوزت 900 ألف ريال يحتوي على أحدث وأول جهاز على مستوى الشرق الأوسط يطلق على هذا الجهاز اسم “مايرو”، والجهاز مخصص لتأهيل لليد بالتفاعل البصري.

وأردف: هناك أربعة أجهزة “لليد، والكتف، والذراع، والأصابع”، وتعتبر من أحدث وأعلى التقنيات الألمانية مما ساعد على رفع جرعات العلاج المقدمة للأطفال.

إضافة إلى إطلاق مشروع التكامل الحسي، وهو عبارة عن مشروع لتهيئة بيئة افتراضية ووسائل مساعدة للأطفال المعوقين لتنمية مهارتهم في حياتهم اليومية عن طريق التحفيز الحسي من خلال التدريب الوظيفي باستخدام هذه التقنية والأجهزة لتوسعه وتنمية مداركهم الحسية.

وتابع: يعد هذا المشروع من المشاريع المميزة في منطقة المدينة المنورة، وذلك من خلال تجهيزاته وتوفير كامل المعدات والأجهزة والأدوات المطلوبة.

وأشار “عثمان” إلى تفعيل العلاج بالبدلة الفضائية وهو علاج متوفر فقط في مركز المدينة، وقد استفاد منه الأطفال بشكل كبير.

وقال: حقق المركز قفزة قوية وتعتبر الأولى بين مراكز الجمعية وللسنة الرابعة على التوالي بتوفير تغطية علاجية من خلال برنامج التأمين الطبي لجميع أطفال المركز بالتعاون مع إحدى الشركات الوطنية، حيث تغطي بوليصة التأمين تكلفة علاج للطفل الواحد بما يعادل 100 ألف ريال مما سوف يخفف على أولياء أمور الأطفال علاج أبنائهم في القطاع الصحي الخاص.

وأضاف: عمل المركز على برنامج المنح الداخلية، وهذا البرنامج يعتبر أحد البرامج التي تعمل الجمعية على نشره للمجتمع وهو يخول المتبرع بتحمل مصاريف تعليم وعلاج الطفل داخل المركز، حيث تبلغ تكلفة الطفل السنوية ما يقارب من 70 ألف ريال، وبالتالي يمكن للمتبرع بتحمل ابتعاث أي عدد من الأطفال ليتم علاجهم وتعليمهم داخل المركز على حساب المتبرع تحت اسم برنامج الداخلية.

وأردف: تم تزويد الفصول الدراسية بشبكة خاصة بالسبورات الذكية والتي ستساعد مساعدة جيدة في تسهيل تعليم الأطفال وتحقيق نتائج إيجابية من خلال الخطط التربوية المقدمة لكل طفل.

وقال “عثمان”: أهمية برنامج دمج الأطفال المعوقين تكمن في أنه أحد البرامج الفعالة التي يعمل فيها المركز مع إدارة التربية والتعليم ممثلة بإدارة التربية الخاصة حيث يتم دمج الأطفال من خريجي المركز مع أقرانهم من طلبة التعليم العام.

وأضاف: حقق البرنامج نجاحات كبيرة، حيث نجح الأطفال المعاقون بالتأقلم مع بيئة المدارس العامة وأصبح الخوف المجتمعي من عملية الدمج مفقودًا وأصبح الطفل المعاق صديقاً لبيئة المدرسة من الطلاب والمعلمين وتم تجهيز المدارس بالخدمات التي يحتاجها المعاق حركيًا أو عقليًا من خلال مدارس التربية الفكرية.

وأردف: جمعية الأطفال المعوقين هي جمعية خيرية مرخص لها من قبل وزارة الشؤون الاجتماعية ويترأس مجلس إدارتها الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز .

وتتميز الجمعية بأنها مخولة بالتواصل مع كل فئات المجتمع بهدف جمع الدعم الذي يساعدها على تغطية ميزانياتها ومصاريفها الخاصة بخدمة الأطفال المعوقين.

عن عهود أحمد

شاهد أيضاً

“جود” تشارك في معرض صنعتي 2018 بـ46 أسرة منتجة

إنماء – الدمام : شاركت جمعية جود النسائية الخيرية في “صنعتي 2018” معرض الأسر المنتجة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *