الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / إنماءات / “الطوافة” مهنة تستمر بنجاحها في سبيل خدمة الحجاج

“الطوافة” مهنة تستمر بنجاحها في سبيل خدمة الحجاج

عهود أحمد – جدة: 

ما بين بلاغ مكة و طريق مكة حوالى مئة عام، شهدت خلالها مواسم الحج تطورات كبيرة في الخدمات التي تقدم إلى ضيوف الرحمن.

وعلى  رغم أن مهنة الطوافة التي عرفت من عام 886 هجرية، وفي عهد المماليك تحديداً، إلا أن الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن كان أول من عمل على تنظيم هذه المهنة في عام 1343، بما عُرف حينها بـ«بلاغ مكة» الصادر في 12 من جمادى الاولى من ذلك العام.

وقال المؤرخ التاريخي سمير برقة قبل إعلان بلاغ مكة من الملك المؤسس كانت أعمال خدمات الحجاج تتسم بالطابع الأسري من دون وجود ضوابط تُذكر.

منوهاً إلى أن بلاغ  مكة أسهم في ترتيب وتنظيم أعمال الحج، ولاسيما مهنة الطوافة، إذ بدأت الأسر العاملة في هذا المجال حينها في تدريب كوادر وطنية من أهالي مكة للعمل في هذه المهنة.

واستطرد بالقول إن مهنة الطوافة في عهد الدولة السعودية شهدت تطورات كبيرة، فبعد إعلان مكة بما أكثر من 20 عاماً، وتحديداً في الثالث من شهر ذو القعدة عام 1367هـ تم تاسيس ما عُرف بنظام المطوفين.

وبحسب برقة فإن النظام الجديد لمهنة الطوافة تتضمن مفاهيم جديدة وأسس المهنة القديمة، وزاد عرفت الطوافة في تلك الفترة بمجموعة وظائف معينة يؤديها كل مطوف، تسمى معلمانية، وهو دليل الحاج في مناسكه وجميع ما يتعلق في الحج.

ووضع النظام الجديد للطوافة ما يعرف بـ«المعلمانية»، والذي بموجبه يتم تعليم وتدريب كوادر للعمل في مواسم الحج، وبدأت المهنة تأخذ الشكل المؤسساتي أكثر، ومالت إلى العمل الجماعي بدلاً من الفردي السائد كان في السابق.

تطور العمل في مجال خدمة حجاج بيت الله تعالي لم يتوقف عند هذا الحد، فقد شهد منتصف السبيعنات من القرن الماضي تحولاً كبيراً في هذه المهنة.

ففي عام 1398، صدر أمر ملكي نص على وضع قواعد جديدة لهذه المهنة، حولها من العمل الفردي إلى الجماعي، لتدار بقيادة جماعية تواكب الخدمات التي تقدمها الدولة من أجل رعاية الحجاج.

وأضاف برقة بعد عام من الأمر، وتحديداً في 1399، صدر الأمر السامي بالموافقة على إقامة مؤسسات تجريبية لرفع مستوى مهنة الطوافة وخدمات الحجاج.

وبموجب هذا الامر تم تأسيس ست مؤسسات لخدمات الحجاج بحسب مواقعهم الجغرافية، وهي مؤسسات: حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأميركا وأستراليا، وحجاج إيران، وحجاج دول جنوب آسيا، وحجاج الدول الأفريقية غير العربية، وحجاج دول جنوب شرق آسيا، وأخيراً حجاج الدول العربية.

وأكد النظام المعمول به إلى الآن، على أن تتولى مؤسسات الطوافة تقديم الخدمات إلى الحجاج خلال إقامتهم في الأراضي المقدسة، بالمساعدة في إسكانهم قبل بدء مناسك الحج، وحل مشكلاتهم، وتغطية احتياجاتهم، وتوفير النقل والغذاء والمساعدة في التسوق وزيارة المواقع التاريخية 

مما يساهم  إلى تطور الخدمات الحج التي تقدمها الحكومة السعودية، إذ أصبحت صناعة قائمة بذاتها تتشارك فيها جميع الجهات المعنية في الحج، سواء الأجهزة الأمنية أو الطبية والبلدية والنقل. 

واشاد ان  من أبرز ما يميز التطورات في خدمات الحج طريق مكة، الذي اطلقته الحكومة السعودية مؤخراً.

ومبادرة طريق مكة حزمة من التسهيلات تشمل إصدار تأشيرات دخول إلى المملكة وتسهيلات في إجراءات الجمارك والجوازات إلى تيسير المتطلبات الصحية وتنظيم الأمتعة وتأمين السكن للحجاج. 

كما ان المبادرة منحت للحجاج بالتوجه مباشرة إلى مقار إقامتهم من دون الخضوع إلى الإجراءات الروتينية في المطار، في حين تعمل شركات معتمدة بنقل امتعتهم إلى مكان إقامتهم.

عن عهود أحمد

شاهد أيضاً

الولايات المتحدة تمنح الشهيدين آل راكة واليامي بكالوريوس الهندسة

إنماء – دولي: منحت الولايات المتحدة الأميركية الشهيدين المبتعثين ذيب اليامي وجاسر آل راكة شهادة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *