الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / إنماءات / صناعة الأمل ومحاربة الألم

صناعة الأمل ومحاربة الألم

هند آل فاضل ـ عرعر :

بين الألم والأمل ينازع الثبات صموده ، فيصنع صبراً على صبر ليجعل من ثباته ؛ قوة مستحيلة يلين لها جبروت المرض والأوجاع ابتلاء من الله ينال منه الصابر الأجر والمثوبة.

محاربوا السرطان الفئة العظيمة التي صنعت للأصحاء دروس في الأمل ، ومعايشة الظروف بكل أحوالها ، تعلمنا من صغارهم قبل كبارهم معاني الحياة السعيدة ، تستلهم منهم قوة البأس تسعدك بسمة شفاههم رغم كل شيء!! تجدهم تكاتفوا ليبقوا صامدين. أسماء عديدة سطرت أنواع التحديات فهم أولوا بأس شديد.كل يوم نجد شخصية رائعة تصنع سيرة عطرة لمعنى الصمود في لحظات الضعف.

 

شيماء العيدي….اسم له صداه في ثقته بالله ، في الرضا والاحتساب صنعت مجدها ، ولازالت تسير نحو القمة منذ عامين أصيبت شيماء بالسرطان ، وقد كانت  تعمل أستاذةً للغة الإنجليزية متخصصةً لتعليم الاطفال المصابين بالتوحد والإعاقات الذهنية، وحاصلة على ماجستير في علم اللغة النفسي والاجتماعي. وحاصلة على الماجستير الفخري من جامعة كامبردج البريطانية، وحصلت على اعتماد الصحة العالمية كأول عضو عربي قام بإنشاء موقعًا عالميًا للتبرع بالخلايا الجذعية مجانًا لأطفال السرطان بالمملكة المتحدة.

كانت صاحبة العديد من المبادرات والحملات كحملة “أنا أقدر” وحصلت على المركز الأول في مركز الدعم النفسي العالمي حيث استطاعت مساعدة من فقدن شعورهنَّ بسبب جلسات العلاج الكيماوي فقامت بإنشاء مركز مجاني يقوم بتوزيع قبعات موصولة بشعر مستعار.

 

تلقت في الفترة الأخيرة رداً من أحد مستشفيات الولايات المتحدة بعدم قبول الحالة،  حيث أقر الأطباء بعدم وجود أمل في علاجها ، وعلى الرغم  من تأثرها في أحد الرسائل التي نشرتها إلا أنها قالت بأن هذا الحزن لن يستمر فقدرة الله تصنع لها الثقة وتجدد إيمانها.

وفي أحد اللقاءات سُئلت عن كيف لها صناعة الأمل بالرغم من كل الظلام؟! فكان الجواب كالسهم يخيب كل الظنون ويجعل السآئل في ريبة مما تفوه به”من قال أنه ظلام ؟! هذا شعلة من نور فهو رسالة لها لمساعدة الناس فالله عزوجل ابتلى الأنبياء والرسل والصدقين وحسن أولئك رفيقا، وحمدت الله على اختيارها لتطهيرها من الذنوب والأخطاء” تراه نعمة ويرونه نقمة ، تراه تطهير ويرونه إغراق في الألم.

 

هي من قالت :”‏يُصهر الحديد، ثم يُطرق، فيُشكّل بأجمل الصور،هكذا هي الحياة تبتليك لتقويك، وتختبرك لتنجح، وتشكل منك شخصية لن تتكرر حاول .. ابحر .. ثابر ..مع كل محاوله لك اجر ..و سيتولاك الله و إذا تولاك الله سخر لك كل شيء ولو كان في نظرك مستحيلاً “.

تشارك في العديد من الندوات لترسم البسمة وتساعد من هو بحاجتها وتصنع العزيمة للأخرين بتقوية إرادتهم ليتجاوزون مايمرون به بالفعل هي سفيرة السعادة رسمت حياتها بكل ماتمتلك من طاقة ايجابية لتصنع أمل ذو عزيمة وصبرا مخضباً بالإصرار لجميع من هم حولها.

عن هند آل فاضل

شاهد أيضاً

“الندوة العالمية للشباب الإسلامي”تدعم أكثر من 10 جامعات مختلفة

انماء – الرياض :  في نطاق الدعم والاهتمام الذي تحضى به مسيرة التعليم العالي والبحث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *