الرئيسية / HOME / أخبار التطوع / أطباء الإمارات الشباب يتطوعون لإغاثة متضرري فيضانات كيرلا

أطباء الإمارات الشباب يتطوعون لإغاثة متضرري فيضانات كيرلا

إنماء – الهند :

تطوع أطباء الإمارات من الشباب في الفريق الطبي الهندي التطوعي لإغاثة المتضررين من الفيضانات في كيرلا الهندية تحت شعار «كلنا على خطى زايد» في نموذج للتلاحم الاجتماعي والعطاء الإنساني، وفي لفتة إنسانية تطوعية ورسالة حب من أبناء الإمارات الشباب من أبناء زايد الخير إلى الأشقاء الشباب في الهند.

وذلك انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، لإغاثة متضرري الفيضانات في ولاية كيرلا، التي تشهد فيضانات هي الأكبر خلال قرن راح ضحيتها حتى الآن المئات، وأسفرت عن تضرر وتهجير مئات الآلاف من مساكنهم في مبادرة تطوعية مشتركة من زايد العطاء ومؤسسة ك م شنير للقلب الهندية وجمعية إمارات العطاء وبرنامج الإمارات للتطوع المجتمعي والتخصصي ومتطوعين من الجالية الهندية.

وتضمنت المشاركة الإماراتية الشبابية التطوعية تنظيم برامج تطوعية إنسانية لعلاج المتضررين من الفيضانات من الأطفال والنساء وكبار السن باستخدام عيادات متنقلة ومخيمات ميدانية طبية، إضافة إلى تنظيم الملتقى الإماراتي الهندي الشبابي التطوعي بهدف ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الإنساني بمشاركة شباب الإمارات والهند من المتطوعين المتخصصين في المجال الطبي الإنساني وذلك في إطار سلسلة من الملتقيات والمجالس الشبابية في مختلف دول العالم الهادفة إلى استقطاب وتأهيل وتمكين الشباب في خدمة الإنسانية وصناعة القادة من الكفاءات الشبابية القادرة على خدمة مجتمعاتهم تحت إطار تطوعي ومظلة إنسانية انسجاما مع نهج المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وتأتي المبادرة الشبابية التطوعية الإنسانية لأطباء الإمارات استكمالا لمبادرات زايد العطاء والتي استطاعت في الثماني عشرة سنة الماضية منذ تأسيسها عام 2000 من الوصول برسالتها الإنسانية لما يزيد على أربعة عشر مليون طفل ومسن في مختلف دول العالم من خلال حملات زايد الإنسانية العالمية التطوعية وعياداتها المتنقلة ومستشفياتها الإنسانية.

وقال البرفيسور الهندي ك ام شيريان رئيس مؤسسة شيريان للقلب إن العمل التطوعي ركيزة أساسية من ركائز المجتمع ومحرك إضافي مساعد للعمل الحكومي والخاص يساهم بشكل فعال في إشراك الشباب في خدمة المجتمعات وإكسابهم خبرات ميدانية، إضافة إلى إتاحة الفرصة لهم للتعرف على الثقافات الهندية والاندماج مع التقاليد المحلية.

وأكد أن العلاقات الإماراتية الهندية تحظى بروابط تاريخية وثيقة وجذور راسخة تعود إلى مئات السنين، لاسيما أن القيادة في البلدين تحرص دائماً على تعزيز تلك العلاقات القوية وتعزيز الرابط بين الشعبين الشقيقين وبالأخص في فئات الشباب.

وقال جراح القلب الإماراتي الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس أطباء الإمارات رئيس جمعية إمارات العطاء إن المئات من أطباء الإمارات والهند تطوعوا في الفريق الطبي التطوعي الذي يشارك في الإغاثة الطبية التطوعية في المناطق المنكوبة في رسالة حب وعطاء للأشقاء في الهند، والذي يعكس روح الصداقة التاريخية التي تربط الشعبين، ويُسهم بشكل مباشر في دعم الجهود الإغاثية للمؤسسات الحكومية والخاصة والغير ربحية في نموذج مميز للعمل التطوعي والعطاء الإنساني لأبناء الإمارات من أبناء زايد الخير.

قالت العنود العجمي المديرة التنفيذية لمركز الإمارات للتطوع إن شباب الإمارات من الأطباء المتطوعين في مبادرات زايد العطاء والحملات الإنسانية التطوعية الطبية التخصصية ضربوا نموذجاً مبتكراً ومميزاً للعمل التطوعي والعطاء الإنساني على الصعيدين المحلي والعالمي، واستطاعوا أن يصلوا برسالتها الإنسانية إلى الملايين، تحت إطار تطوعي ومظلة إنسانية.

 

عن عدنان باشا

شاهد أيضاً

الفايدي .. تدشن نادي القراءة في الثانوية السابعة بينبع

أسماء بهكلي – ينبع : دشنت المساعد للشؤون التعليمية بتعليم ينبع أديبة بنت حميدي الفايدي اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *