الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / إنماءات / ضرب الأطفال “وسيلة للترهيب” !!

ضرب الأطفال “وسيلة للترهيب” !!

صالحة الجمعان – الأحساء:

ترببية الطفل اساس مهم ؛ فالتربية هي مجموعة من القواعد الدينية والعادات الاجتماعية ، لتقوم بتوجيه سلوك الافراد الى سلوك وفكر سوي لعلاج سلوكهم الخاطئ .

وللأسف بعض الأسر تتجه لضرب الأطفال لعلاج هذا السلوك ظنناً منهم انه يساهم في تربية الطفل وترهيبه وهذا امر خاطئ ؛ فضرب الطفل امر سيء وسلبي حتى ولو كان بغرض الترهيب ، كما تظهر آثاره السلبية على المدى البعيد .

فقد أكدت الدراسات ان صفع الطفل يقتل تقريباً 400 خلية عصبية في الدماغ بينما المسح على الرأس يخلق خلايا جديدة ، كما كشفت دراسة امريكية جديدة ان نتيجة الضرب لاتدوم فالاطفال يعودون الى السلوك السيء بعد 10 دقائق من ضربهم .

وأكد علماء النفس ان الضرب في مرحلة الطفولة له تأثير كبير على الصحة العقلية والجسدية والنفسية للطفل ، فضرب الطفل يولد الكراهية لديه تجاه ضاربه مما يقتل المشاعر الايجابية التي من المفترض ان تجمع بينهما ، كما يجعل العلاقة بين الطفل وضاربه تُبنى على خوف لا على احترام وتقدير ، والضرب يزيد من حدة العناد عند غالبية الاطفال وكما يضعف الشخصية لدى الابناء ويجعلهم اسهل للإنقياد والطاعة العمياء لاسيما عند الكِبَر مع رفقاء السوء.

هذه بعضاً من النتائج السلبية للضرب كما يوجد غيرها الكثير .
كما توجد العديد من الطرق والبدائل لعلاج سلوك طفلك بدلاً من الضرب كوسيلة للعقاب والترهيب ، فمثلاً ان تحرمه من اشياءه المفضلة فلكل طفل له شيء مميز لايمكنه الاستغناء عنه ، مثل : البلايستيشن ، الايباد وغيره فربما لو حرموا منها ليوم او اكثر ، يعيدوا التفكير بكل تصرف خاطئ قبل فعله.

او مناقشة الخطأ مع طفلك ، ففي الغالب الطفل يُضرب وينهر ويُعاقب دون ان يعرف على ماذا يُعاقب ، مما يجعل تكراره للخطأ امر وارد فالطفل حالما يعلم ان تصرفه هذا جعل والديه غاضبين وغير راضيين عنه ، يجعله يشعر بالذنب ويبحث عن كافة الطرق اللي تصحح ما اقترفه.

وكما يمكنك ايضاً احتساب النقاط ، قوم بتحديد لوحة لطفلك لاحتساب نقاطه لكل يوم فكلما قام بعمل جيد ضع له نقطة واذا قام بتصرف سيء يخسر نقطة او نقطتان ، وفي نهاية الشهر قم بجمع نقاطه واستبدالها بمكافئة ، وبهذه الطرق يمكنك استبدال وسيلة الضرب لمعاقبة طفلك وترهيبه كما يوجد غيرها الكثير .
فأعتبروا من قصة الرسول مع الحسن والحسين فلنا في رسول الله اسوة حسنة :
عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلِّي فإذا سجد وثب الحسن والحسين رضي الله عنهما على ظهره، فإذا أرادوا أن يمنعوهما أشار إليهم أن دعوهما، فإذا قضى الصلاة وضعهما في حِجْره وقال: «من أحبَّني فليحبَّ هذين». قال الهيثمي : فإذا قضى الصلاة ضمَّهما إليه، و عن أنس رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسجد فيجيء الحسن والحسين فيركب ظهره فيطيل السجود، فيقال: يا نبي الله أطلت السجود؟ فيقول: «ارتحلني ابني فكرهت أن أُعجله».

عن فهد آل جبار

شاهد أيضاً

بكلمات غير مترابطة وزارة التجارة تنجح في التوعية بالمنتجات المعيبة.

أحمدالمالكي – الرياض: دشنت وزارة التجارة حملتها التسويقية التي أطلقتها لإستدعاء المنتجات المعيبة  بتغريدة أشبه باللغز …

2 تعليقان

  1. عبدالله الحبيل

    مقال رائع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *