الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / إنماءات / الدكتورة “ثريا عبيد” قصة كفاح ونجاح ترويها الأجيال

الدكتورة “ثريا عبيد” قصة كفاح ونجاح ترويها الأجيال

ايمان الظفر – الأحساء :
الدكتورة ثريا احمد عبيد أول مبتعثة سعودية في عام ١٩٦٥م ،
ابتعثتها جامعة الملك عبدالعزيز للدراسة في الولايات المتحدة وتدرجت في التعليم من البكالوريوس للماجستير وصولًا للدكتوارة في الادب الانجيلزي مع تخصص فرعي علم الانسان الثقافي.

عملت ثريا عبيد رئيسة اللجنة العليا لادارة مجلس تنسيق كبار تنفيذيي نظام الأمم المتحدة ، وهذه اللجنة هي هيئة مشتركة بين الإدارات مسئولة عن تنسيق المسائل الإدارية والتنظيمية بالاضافة للشئون الاجتماعية ، والنهوض بالمرأة، ثم نائبة للأمين التنفيذي للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الاسكوا) وأحد نقاط العمل الأساسية لثريا عبيد في الإسكوا والأمم المتحدة هو التعاون بين الحكومات لوضع برامج لتمكين المرأة وتطوير قدراتها من ناحية المواطنة والحقوق والواجبات، وعملت أيضا مع منظمات غير حكومية تعمل في مجال تحقيق المساواة للمرأة. وخلال عام ١٩٩٨م اصبحت مديرة لقسم الدول العربية وأوروبا في صندوق الأمم المتحدة للسكان مع درجة الأمين العام المساعد للأمم المتحدة

وهي أول عربية سعودية ترأس وكالة تابعة للأمم المتحدة ، ويعتبر صندوق السكان التابع للأمم المتحدة هو أكبر مصدر متعدد الأطراف لمساعدة السكان في العالم، تم تعيينها مؤخراً في مجلس الشورى وهي من الكفاءات المميزة ، حيث صنفتها مجلة فوربس ضمن اقوى ٥٠ سيدة عربية.

الشخصيَّات المؤثِّرة لديهم قدرات قياديَة مميَزة كالقدرة على الإقناع، والتفاعل مع المجتمع ، وهذا التفاعل يساهم في المثابرة و المتابعة ، والاقتداء به لأن أصحاب هذه الشخصيَّات يتصفون بقوة التفكير والبصيرة والمبادرة والشجاعة في اتِّخاذ القرارات اللازمة في الأوقات المناسبة. والشخصيات المؤثرة كالدكتورة ثريا عبيد لها اثر كبير في المجتمع والمطالبة بحقوق المرأة وواجباتها.

عن فهد آل جبار

شاهد أيضاً

افتتح المعرض الأول لمشاريع برنامج التدريب الحرفي النسائي بجامعة الملك سعود

إنماء – الرياض :  افتتحت المدينة الجامعية لطالبات جامعة الملك سعود اليوم الأحد 2 ربيع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *