الرئيسية / HOME / مقالات / خطر وسائل الاعلام على طفلك

خطر وسائل الاعلام على طفلك

  • محمد العماج

ما هي أفضل طريقة لتوصيل العلوم لجيل الشباب؟ في عالمنا المترابط(مايسمى قرية واحدة الآن) هل هي عن طريق الإعلام التقليدي أم وسائل التواصل الإجتماعي الالكترونية؟
ما أهمية مواقع التواصل الإجتماعي وآثارها في الحياة العامة في الوقت الراهن فمثلا سميت بعض الثورات بثورة “الفيس بوك” وهذا لأهمية موقع “الفيس بوك” في صناعة الأحداث ؛ الذي كان جسرا للشباب للتفاعل ، والتواصل قد تم من خلاله ؛ لكن على الجانب الآخر أو على الجانب المظلم من هذه المواقع التي من أشهرها (فيس بوك، تويتر، يوتيوب، الايميل الإلكتروني الخاص)

*الشباب والطفل بين وسائل الإعلام !

وسائل الإعلام التقليدية غالباً ما يكون نطاقها محدودا كالإذاعات ، أو القنوات التلفزيونية ، أو الصحف المحلية، في حين أن نطاق وسائل الإعلام الإجتماعية عالمي ويمكن الوصول إليه من كل أنحاء العالم.
فالإفراط في استخدامها يؤدي إلى تشوهات إجتماعية، فهي ليست اسم على مسمى، فالإفراط منها يؤدي إلى القطع التواصل الإجتماعي الحقيقي ، والهجر الإجتماعي المؤدي إلى العزلة، والاكتئاب في بعض الحالات ، وقد يسبب إدمان زيارة مواقع التواصل الإجتماعي لدى الأطفال عيوب في النطق ، وفي التعبير عن الذات مما يلزم في بعض الأحيان جلسات تخاطب لتنمية المهارات اللغوية.
فان الأمر كالسكين فقد تستعمل السكين في قطع السلاطة والفاكهة وقد تستعملها في القضاء على حياة إنسان ، فالوسيلة في حد ذاتها مباحة بل أكثر من ممتازة فهي تطلعك على الكثير ، وتعرفك على الملايين بل المليارات من البشر للتعرف على هويات ، وثقافات مختلفة وأنت تحمل بين يديك هاتفك الذكي أو جهازك اللوحي، كل ذلك عبر مواقع التواصل الإجتماعي ، لكن الإفراط في سن مبكرة للأطفال يتسبب في بعض حالات التوحد ، والعزلة والاكتئاب ، والعادات السيئة في النظام الغذائي فضلا عن اكتساب عادات سيئة كالكسل ، وعدم الإقبال على ممارسة الرياضة والإبتعاد عن التواصل الحقيقي للمجتمع وحتى عن باقي أفراد الأسرة، فضلا عن عدم التركيز في المذاكرة والتشتت الدائم في التحصيل.
رسالة إلى الأب والأم وإلى ما يهمه الأمر
الجهات المعنية من الدولة شن حملات أو دورات توعية مكثفة لكل من الآباء والأبناء للتنوية عن مخاطر سوء استعمال مواقع التواصل الإجتماعي ووضع هذا الأمر في المدارس أيضاً كدرس مقرر في المناهج الدراسية على سبيل المثال.
من جانب مؤسسات المجتمع المدني: نشر الوعي بمخاطر سوء استعمال مواقع التواصل الإجتماعي بإقامة الندوات وتوزيع المنشورات وغيرها من الوسائل الفعّالة في نشر الوعي بأهمية دور مواقع التواصل الإجتماعي وآثارها لدى الأطفال.
طرق الوقاية من مخاطر مواقع التواصل الإجتماعي على الأطفال:
من جانب الأسرة : يجب على الأب والأمُّ أحكام الرقابة على مواقع التواصل الإجتماعي التي يقوم الأطفال بتفعيل حسابات عليها، فباستمرار يجب المرور على الحساب الشخصي للطفل ، والتعرف على المحادثات الشخصية الخاصة به والإطلاع على قائمة الأصدقاء من وقت لآخر، والتشديد على عدم الإفصاح على أية معلومات ،أو صور شخصية لأي شخص في هذا العالم الإفتراضي، ومن ثم وضع برامج الحماية والأمان أو ما يسمى بالانترنت الآمن الذي يحفظ أطفالنا من التعرض للفيديوهات أو المواقع الإباحية أو الإعلانات الجنسية سرعة الإنجاز في حماية الأطفال من وسائل الإعلام قبل أن يفوت الأوان الأمن الإلكترونية واجب علي الجميع.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

مسيرة فخر لحكاية وطن

شعاع حمد الجويعد اليوم الوطني: فخر، مجد، إنتماء، دفاع، ولاء، تضحية، حب، اعتزاز. في كل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *