الرئيسية / HOME / مقالات / عام 1440هـ

عام 1440هـ

  • روان الجميل

لا يتمثل العام الجديد في كوننا مضطرين للإقبال على عام جديد، بل ينبغي علينا أن نتحلى بروح جديدة
-تشيرتيرتون-

مُضي هذا العام سيكون وفقاً للأسلوب الذي تتبعه ، فكيف مضى؟
إن الغالبية العظمى لايزالون على عتبات الماضي متشبثين بكل تفاصيله لا يروق لهم المُضي قدماً للسنوات المقبلة ، ربما يعتقدون بأنه لا شيء ينتظرهم هناك!
إن الحقيقة التي يخشى البعض مواجهتها هو الانتهاء سواء أكان نهاية حدث ، نهاية يوم ، نهاية شهر ، نهاية عام لا شيء يمنعهم من هذه المواجهة سوى خوفهم أو اعتيادهم على هذا المكان .

انتهاء العام لا يعني اغلاقه بإحكام و إنما نهاية هذا العام هو مفتاح بداية للسنة الجديدة ، أن تُغلق باباً بإحكام دون أخذ ما تحتاج إليه لا يُعد أسلوباً مثالي لذلك الحد الذي تعتقد فنحن لم نعش عاماً كاملاً بكل أحداثه لنغلق عليه دون إعادة النظر لما يستحق بقاءه معنا للعام الجديد .

هناك تجارب اكتسبتها و تعلمت منها العديد من المهارات التي ستكون دعماً لك في هذه السنة ، كما أن هناك الكثير من الأحداث العظيمة سواء أكانت سيئة أم حسنة فقد صقلتك من الداخل و منحتك عمراً اضافياً لعقلك ، أيضاً هناك أهدافاً مُحققة و بعضها مؤجلة لا يليق عليها البقاء في هذا العام المنتهي!

إذن ما الذي ستُغلق عليه بإحكام؟
تلك العوائق التي كادت بأن تمنع مسيرتك ، الأحزان التي سلبت منك قوتك ، المخاوف التي تُعثر طريقك ، المعتقدات الباطلة التي أتاهتك عن الصواب ، الأشخاص الذين لا يستحقون بأن يكونوا معك بهذا العام.

إياك أن تجعل عامك الماضي مجرد أيام انتهت بما فيها فهناك ما يستحق بأن يرحل معك للعام الجديد.

وفي بداية 1440 هـ /
كل عام و أنت سعيد بما تمتلك، و لمن رحل عنك كل عام و أنت بخير بدونهم.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

مسيرة فخر لحكاية وطن

شعاع حمد الجويعد اليوم الوطني: فخر، مجد، إنتماء، دفاع، ولاء، تضحية، حب، اعتزاز. في كل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *