الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / الشرطة البيئية تحد من أيادي العابثين بالطبيعة

الشرطة البيئية تحد من أيادي العابثين بالطبيعة

منيرة الجبرين – الرياض :
تزداد حاجة الحياة البيئية الفطرية للحماية مع تزايد الإحتطاب، و الرعي غير المنظم، و الصيد الجائر لجميع فصائل الحيوانات البرية التي قاربت على الإنقراض، إن إدخال خدمة المراقبة الجوية لرصد المخالفات البيئية مما سيعزز البعد الإشرافي و الرقابي لكافة مناطق المملكة للحد من المخالفات البيئية بمختلف أنواعها و تحديداً الإحتطاب.

لذلك إن استخدام هذه التكنولوجيا الحديثة يندرج ضمن توجه وزارة البيئة و المياة و الزراعة الرامي لإحكام الرقابة على الرعي غير المنظم و الصيد الجائر و الإحتطاب الزائد و تجريف التربة إضافةً إلى الاهتمام بجودة الهواء، والتلوث البصري و الضوضاء.

وقد شاركت خمس جهات لصياغة مهام الشرطة : وزارة الداخلية، وزارة البيئة و المياه، وزارة الأقتصاد و التخطيط، الهيئة السعودية للحياة الفطرية، الهيئة العامة للأرصاد و حماية البيئة.

وسيكون عمل الشرطة البيئية الإشراف والنقل لعملية الضبط و المراقبة أما العقوبات فيختص بها الجهاز القضائي، كما أوضح الأستاذ فيصل السواط رئيس اللجنة الخاصة بإنشاء جهاز الشرطة البيئية قائلاً : (ستنتشر هذه القوة الخاصة بالأمن البيئي في المدن و المجمعات الحضرية و المتنزهات البرية و الغابات الاصطناعية و السواحل و المحميات لمنع الصيد و الاحتطاب و إيقاف النزيف البيئي في المصانع و المنشآت).

 

عن فهد آل جبار

شاهد أيضاً

اليوم العالمي للطفل بعدسة كلية التقنية بعرعر

هند آل فاضل – عرعر: تزامناً مع الاحتفال باليوم العالمي ليوم الطفل والذي يقام في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *