الرئيسية / HOME / مقالات / الاعداء.. من أسباب نجاحك

الاعداء.. من أسباب نجاحك

  • طيبة العتيبي

من الطبيعي آن نرى أعداء لكل شخص ناجح، مميز في مجتمعه، وصاحب مكانة اجتماعية وإعلامية مؤثرة.
لابد أن يكون لهؤلاء الاشخاص أعداء يحاربونهم، ويسعون في التقليل من شأنهم ومكانتهم، والتشكيك في أعمالهم، وتلفيق بعض التهم لهم سواء على الصعيد الشخصي أو العملي لأنهم لا يستطيعون بناء مكانه لأنفسهم كـ غيرهم وبنفس الوقت لا يستطيعون التعايش مع واقعهم بلا تميز فيحاولون الوصول لمكانة غيرهم بالصعود على سلم محاربه الغير.
والذي لا يعلمه هؤلاء -أعداء النجاح- أن وجودهم في حياة الناجحون هو أحد أسباب النجاح!
إن المميز الناجح إذا لم يجد ممن حوله سوى التصفيق والثناء، سوف يمر بمرحلة فتور وربما يظن أنه وصل للقمة وأنه لن يبقى ما يقدمه ويسعى له.

بعكس إذا وجد أعداء يحاربون ويحاولون أن يقللون من شأنه، هنا يكون للنجاح لذة والسعي للمزيد لان هناك من يحفزه بأن طريق النجاح مازال طويلاً وأن هناك أهداف لم يحققها بعد وأن التميز أمامه.
كما أن لوجودهم -أعداء النجاح- يجعل الناجحون دائمًا يدققون ويراجعون أعمالهم لتظهر بشكل كامل ومميز، لكيلا يجد من الاعداء نقد، ويظهر العمل بشكل كامل يميزه الواعين عن غيرهم.
استمروا أعداء النجاح في حربكم على غيركم، لتصنعوا لنا أشخاصًا أكثر تميزًا يرتقون بمجتمعاتنا.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

السعودية العظمى فوق هام السحب

دفاطمة بنت عبدالباقي البخيت لم تكن مدة حكم الملك عبدالعزيز آل سعود رحمه الله مجرد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *