الرئيسية / HOME / أخبار التطوع / “المجتمع التطوعي” إحتفاءً باليوم الوطني يناقش عدة محاور

“المجتمع التطوعي” إحتفاءً باليوم الوطني يناقش عدة محاور

أبرار السبر- الرياض :
في هذه الأيام ترفرف الأفراح الوطنية إحتفاءً للمملكة العربية السعودية باليوم الوطني ال 88 ومع اقتراب هذه الإحتفالية التي تعتبر فرصة لتجديد الولاء والحب لقيادتنا الرشيدة ناقش “قسم الحوارت” بالمجتمع التطوعي مع أعضائه وعضواته من نخبة المجتمع والناشطيين في المجال التطوعي، عدة محاور إنطلاقاً من وعينا كمواطنين حجم مانمر به من تغيير وتطوير وحجم مايحدث من مخططات للنهضة بكل مايهم الفرد في مجتمعنا وعلى كل الاصعدة لذلك طرح التساؤول ماهو مفهوم العمل التطوعي ضمن رؤية2030 ؟، ومالهدف من الوصول إلى مليون متطوع؟

وبدأ النقاش بمداخلة من المهندس عثمان بن هاشم قال فيها: يكثر التساؤل بين أفراد المجتمع لماذا ضم التطوع ضمن رؤية المملكة ولماذا نهدف للوصول لمليون متطوع وكما هو واضح للجميع أهداف الرؤية تصب في مصلحة المواطن، فيما يعيش 70% من نسبة سكانها مرحلة الشباب وهم طاقات كامنة ليس لها حدود فهل نجعل تلك الطاقة تهدر سدى أو نستفيد منها لخدمة وطنهم ودينهم و ذلك يعد أكبر سبب لتضمينه ضمن الرؤية بالإضافة لسبب آخر حيث يعتبر مصدر للدخل والتوفير للبلد.

فيما يشاركة الحديث الأستاذ مشاري الجويره قائلاً: عندما نربط التطوع بالرؤية ننطلق من الركائز الإستراتيجية الثلاثة وطن طموح ومجتمع حيوي إقتصاد مزدهر ولعل مجتمع حيوي يمكنه المساهمة في جميع مجالات التطوع.

وفي مداخلة للأستاذة طيبة العتيبي قالت: هو عمل من مجموعة من الأفراد لتقديم الخدمات الانسانية للمجتمع والعمل على تطويره والمساهمة في حل بعض المشاكل والصعوبات في مجال معين.

والهدف من الوصول إلى مليون متطوع هو نشر ثقافة التكاتف بين أفراد المجتمع الواحد مع القيادة لتحقيق مجتمع واعي ومنافس للدول الأخرى بثقافته وحضارته ووعيه بواجباته، ويشاركه الحديث في ظل التفاعل الكبير الأستاذ عبدالرحمن البعداني حيث تحدث قائلاً : هو جهود إنسانية تبذل من أفراد المجتمع بصورة فردية أو جماعية ويقوم على الرغبة والدافع بشكل عام وتحمل مسؤوليات تلبي إحتياجات المجتمع في بعض القضايا العامة والخاصة، اعتقد أن الهدف للوصول لمليون متطوع هو منافسة الدول المتقدمة في مجال التطوع ، وإيجاد مواطن مسؤول يسهم في تحقيق الرؤية المستقبلية.

فيما قالت الصحفية “أبرار السبر” : العمل التطوعي هو قيامك بمجهود إنساني، بما تمتلك من قدرات تسهم في تطور المجتمع خاصة ووطنك عامة لتنمي موهبتك وتصقل شخصيتك فيمنحك التطوع لذة العطاء والتي لايعرف حلاوة مذاقها الا من جرب الغوص في بحاره وتحدى عواصفه، نحن كمتطوعين نساهم في تنمية مملكتنا الغالية برؤيتها الجديدة لشغل أوقات فراغنا بما يثمر عليها بالحصاد المميز.

وتنقل قائدة فريق سواعد الأستاذة سميره الشافعي فكري بعض مما تحدث به أعضاء الفريق حيث قالت العضوة أسماء رمضان: العمل التطوعي هو عمل حر نقوم به بكامل رغبتنا ومن دون إكراه، وذلك لتطوير أنفسنا وتطوير مجتمعاتنا، وهو عمل نقوم به لأسباب تتجاوز الربح المادي، فالعمل التطوعي هو ذلك الجهد أو الوقت أو المال الذي يبذله الإنسان بصفة إختيارية في خدمة مجتمعه دون انتظار عائد مادي والهدف منه هو تطوير المجتمع بصورة فردية أو جماعية، ويقوم بصفة رئيسية على الرغبة والدافع الذاتي.

وعن نفس الموضوع قالت عضوة أخرى خديجة باموسى : إقرار شخص أو مجموعة من الأشخاص لتقديم خدمة إجتماعية أو اي خدمة يمكن أن تفيد الآخرين وتصب في مصلحتهم وتوسيع مداركهم، الهدف من الوصول : كلما توسعت الدائرة وزاد عدد المتطوعين سوف يؤثر في بقيه المجتمع وسوف يحث على الترابط والقوة.

قال صلى الله عليه وسلم”مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد “، من هذا الحديث نأخذ القيمة والاثر والهدف، ونختم بمداخلة العضوة الفعالة بالمجتمع التطوعي الأستاذة إيناس حسن عبدالباقي:  العمل التطوعي عملية إنسانية تقوم على اساس ديني حيث حثنا ديننا العظيم على التكاتف والتعاون و تقديم يد البذل و العطاء في المجتمع وبالتالي النهوض بالأمة ، قال الله تبارك وتعالى: ( والمؤمنين و المؤمنات بعضهم أولياء بعض ) و قال النبي ﷺ: (المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضًا )، لذلك فإن التعاون بين الناس ينهض بقيام المجتمعات وبنائها وتقدمها ورفعتها،وتقديم كل ما يمكن تقديمه لإفراد المجتمع حتى يحيوا حياة آمنة مطمئنة قدر الامكان، فالتعاون هو سبيل النجاح لتحقيق ذلك، وإدراك الغايات السامية، والأهداف النبيلة ، وبهذا نكون قد حققنا المصالح المجتمعية لبلوغ الكفاية ، لنصطف مع الدول المتقدمة في العملية التطوعية، فيما أجمع الجميع بأهمية معرفة عملنا كمتطوعين من خلال رؤيتنا له.

عن فهد آل جبار

شاهد أيضاً

الحميد: “#التطوع” يعمل لغايات معينة والبهرجة الإعلامية إحداهما

عبدالرحمن البطيح – حائل: العمل الخيري هو رسالة المجتمع السعودي دائما، حيث يتسابق فيه الناس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *