الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / إنماءات / المبادرات البرمجية التقنية رؤية واعدة ..

المبادرات البرمجية التقنية رؤية واعدة ..

مارية صندقجي – مكة المكرمة:
حققت المملكة العربية السعودية المركز الرابع في المبادرة العالمية “ساعة برمجة” بمشاركة 307 آلاف طالب وطالبة و9617 معلماً ومعلمة.

الجدير بالذكر أن “ساعة البرمجة”حملة عالمية مقدمة بواسطة code.org بدأت في عام 2013 وتوصلت إلى مئة مليون طالب في أكثر من 180 دولة، والهدف من الحملة تسهيل البرمجة لتعلّم الأساسيات الخاصة فيها وتكثيف المشاركة في مجال علوم الحاسبات، يتم تطبيق الساعة من خلال اللعبة التعلمية ماين كرافت كوسيلة رائعة لتعليم الطلاب كيفية البرمجة والبناء باستخدام أوامر بسيطة مع واجهه رسومية جميلة تفاعلية وسهلة الاستخدام.

إنّ استثمار التقنية الرقمية في هذا العصر أصبح متطلبا هاما، والأهم من ذلك استثمار اللبنات الأولى في التعليم خصوصا المرحلة الابتدائية وذلك لمحو الأمية الرقمية؛ من أجل الوصول إلى جيل مبدع وذكي يستثمر الإمكانيات الحديثة في مجالات واعدة كأمن المعلومات وتقنية البيانات والأمن السيبراني والبرمجة.

ولتحقيق الرؤى الواعدة لمستقبل المملكة العربية السعودية ندعو إلى تكثيف الإهتمام ببرامج الحاسب الآلي وتطوير المناهج البرمجية، ودعم الأنشطة اللاصفية لبناء المهارات الحرفية التقنية لتكوّن الإبداع عند الطلبة.

وامتد الاهتمام التقني للشباب والشابات في مبادرة “السعودية تبرمج” والتي أطلقتها مؤسسة مسك الخيرية بالشراكة مع مايكروسوفت وتقدّم مجموعة من الدورات التطويرية و الاختبارات التقييمية يحصل المتدرّب المجتاز على لقب “سفير السعودية تبرمج” يذكر ‏(مهند يحيى) طالب تقنية معلومات بجامعة الملك عبد العزيز والذي حصل على اللقب ‏أن المبادرة تهدف لنشر الوعي التقني وتعليم أساسيات البرمجة في لغات مختلفة مطلوبة لدى سوق العمل، ويحصل المجتاز على امتيازات عدة فيكون سفيرا لدى STC ووزارة الاتصالات و تقنية المعلومات في الفعاليات القادمة وتكون لهم الأولوية في تقديم الدورات في البرامج التقنية تحت مظلة المبادرة، ويضيف شاكرا معالي المستشار سعود القحطاني رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للأمن السيبراني و البرمجة و الدرونز لما يقدمه، ويقول: “نحرص نحن كطلاب للمساهمة في تحقيق أمن وطننا إلكترونياً وقد وفر لنا المستشار تحت قيادة الأمير محمد بن سلمان كل ما نحتاجه لتطوير إمكانياتنا لخدمة وطننا المعطاء”.

إن التحول الرقمي حاجة عصرية ملحة أولتها المملكة العربية السعودية جهودا عظيمة لصناعة مستقبل واعد.

عن فهد آل جبار

شاهد أيضاً

“اثآر عسير” تبرز في سجل الاثآر الوطني

مرام العنزي – عسير : منطقة عسير أعطاها موقعها أهمية حيوية للحجاج والتجار وزهتها التضاريس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *