الرئيسية / أهم الأخبار / برنامج وطني لرفع معنويات المعلمين على طاولة الشورى

برنامج وطني لرفع معنويات المعلمين على طاولة الشورى

 أحمد المالكي – الرياض :

في الوقت الذي أثبتت فيه الدراسات والبحوث التي أجريت على  أهمية الحوافز الوظيفية وإرتباطها بإنتاج الموظف ورضاه الوظيفي ومايعكسه ذلك على المنشأة أو القطاع؛ أصبح من اللازم إيجاد برنامج وطني لتحفيز العاملين بالمجال التعليمي لما له من أثر على المعلم أو الطالب كحدٍ سواء نظراً لما تمر به المملكة من نهضة متسارعة وتطور في شتى المجالات نحو تحقيق رؤية المملكة 2030.

دعا مجلس الشورى وزارة التعليم إلى بناء برنامج وطني بمؤشرات أداء واضحة لنشر الوعي الفكري ومحاربة الفكر الضال على مستوى التعليم العام والتعليم العالي، وبناء خطة وطنية واضحة المعالم للبرامج الخاصة بتنمية الموهبة والتميز والإبداع تشمل مرحلتي التعليم العام والتعليم العالي، وتطوير معايير إنشاء الجامعات وإستحداث الكليات والبرامج الأكاديمية وفقاً لرؤية المملكة 2030.

كما طالب في الجلسة نفسها  وزارة التعليم لتبني برنامج وطني لرفع معنويات المعلمين والمعلمات، وتعزيز إنتمائهم إلى رسالة التعليم لتعزيز جهودهم وإعطاءهم دافع ومحفز للقيام بالعملية التعليمة على أفضل المستويات ومايعكسه ذلك الأثر على أبناء الوطن وتحصيلهم العلمي، يأتي ذلك بعد ما لاحظته اللجنة من مؤشرات غير إيجابية حول تذمر المعلمين وشعورهم بعدم إهتمام الوزارة بهم وماله من أثر في إنخفاض أدائهم وعدم رضاهم الوظيفي.

من جهته رأت عضوة مجلس الشورى الدكتورة فاطمة القرني أن توصية «الشورى» يطالب «التعليم» بتبني برنامج وطني لرفع معنويات المعلمين لا يمكن أن تتحقق في ظل ما تقوم به الوزارة من إطلاق بعض التصريحات والتعميمات التي تنال من المعلم وتشكك في قدراته وولائه وانتمائه ومدى وفائه للقيام بهذه الرسالة السامية.

وأكد عضو مجلس الشورى الدكتور عبدالله السفياني أن المعلمين والمعلمات يفتقرون إلى وجود برامج تحفيزية،  وأن عدم قيام وزارة التعليم بالقيام بتلك البرامج أسهم في بث روح الإحباط لديهم تعرضهم لضغوط كبيرة انعكس على أداء الطلاب والطالبات وأضاف بأنه يستوجب على الوزارة إيجاد برامج تحفيزية لتطوير قدرات المعلمين والمعلمات لتواكب المرحلة.
وأضاف عضو الشورى اللواء عبدالهادي العمري أن البيئة التعليمة لاتخدم الطلاب وأشار إلى أن بعض المدارس لايمكن أن يقضي فيها الطالب يوما كاملاً.

الجدير بالذكر أن توصية البرنامج الوطني لرفع معنويات المعلمين يستهدف العاملين في مجال التعليم  من المعلمين، البالغ عددهم حتى الآن نحو 506 آلاف معلم ومعلمة يعملون في مختلف مراحل التعليم يتسائل البعض منهم هل سيرى هذا البرنامج النور قريباً ؟ وأكد البعض أن هذا البرنامج أحد الحلول للرقي بالعملية التعليمية لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.

 

عن غدير الحريّص

شاهد أيضاً

مدينة الطاقة “سبارك” تجذب أكثر من 120 استثمار صناعي

أميرة الأحمري – الظهران :  تنطلق يوم الأثنين القادم 10 ديسمبر مدينة الملك سلمان للطاقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *