الرئيسية / HOME / فعاليات وملتقيات / “نسائي كفيف” يزف الليلة 13 فتاة

“نسائي كفيف” يزف الليلة 13 فتاة

أبرار السبر – الرياض :
يعتبر الزواج من سنن الحياة الكونية به تكمل المرأة نصف دينها،
وفي هذا المساء احتفلت جمعية المكفوفين الأهلية (كفيف) بقسمها النسائي بقاعة امتلأت بالفرح والسرور وأكتست بالبهجة والأنس اليوم الاربعاء بتاريخ 17 اكتوبر 2018.

زفت فيه ثلاثة عشر فتاة من ذوات الإعاقة البصرية من مستفيدات الجمعية ببرنامج سعادة والتابع لقسم خدمات المستفيدين، حيث يعنى بكل مايتعلق بتسهيل أمور حياتهن الزوجية، إنطلق الحفل بالزغاريد والتغاريد ثم ألقت العضوة “أبرار السبر” كلمة الإحتفال رحبت فيها بالحضور الكريم تلتها كلمة تعريفية لنشاط الجمعية تحدثت بها الأستاذة “ثنوى الشهراني” مشرفة القسم النسائي بالجمعية،ثم تشرفت مسؤولة قسم الموارد البشرية الأستاذة “عبير المسعود” بكلمة شكر للداعمين من جهات وأفراد، بعد ذلك كان للشاعرتين الأستاذة شاعرة وطن “نورة العتيبي” والأستاذة شواهق نجد “هيلة القحطاني” مشاركات رائعة بقصائدهن الشعرية.

رافقت صحيفة إنماء الفتيات الكفيفات في إحتفالهن وكان هذا التصريح من مشرفة القسم النسائي الأستاذة “ثنوى الشهراني” حيث قالت في هذه المناسبة: “قد تتلعثم الأحرف وتعجز كلمات الأنس ومشاعر الفرح بالحديث عن هذه المناسبة التي تساهم في بناء أسرة سعيدة ومترابطة تسودها المحبة والأخاء، وقد بلغ عدد الكفيفات المتزوجات لهذا العام ثلاثة عشر متزوجة ولله الحمد، من خلال التسجيل في البرنامج ومن ثم تنفيذ الدعم لمن يستحق ذلك، ومن ثم المتابعة المستمرة من حيث بناء الأسرة وتلاحمها ومدى قوة علاقة الطرفين ببعضهم وسد ثغرات الإحتياج في الأسرة ان وجد ذلك.

وتضيف “الشهراني” منذُ بداية سنوات الزواج الجماعي بلغ عدد المتزوجات المستفيدات ما يقارب 80 كفيفة، نسبة حالات الطلاق في الزوجات السابقة مايقارب حالة واحدة بالمائة فقط، وبسؤالها ماذا تنظرين إلى مستقبل الزوجة الكفيفة عبّرت “مستقبل مزهر مليئ بالتفاؤل والتفاهم والاحترام لكيانها وتحمل المسؤولية التي أشارت ببنانها عند القبول وتكوين أسرة مستقرة بأذن الله”.

قالت “ثنوي” في ضرورة زواج الكفيفات : “قد يراه البعض ضرورة وقد يراه البعض ترف فكلا بحسب منظوره واعتقاده واحتياجه كذلك الشخصي، ولكن بوجهة نظري ضرورة وذلك لعدة أسباب: إكمال النصف الآخر من رسالتها الحياتية ألا وهي الأمومة، الحصول على الإستقرار في تكوين مملكتها الخاصة، تحقيق حق من حقوقها ألا وهو الزواج كغيرها من أقرانها الأسوياء”.

وفي نصيحة منها للكفيفات المقبلات على الزواج تقول : السكينة التامة والسعي لخلق أجواء ممتعة، وحل المشكلات أم وجد باليسر واللين وتقوى الله في القيام بحقوق الزوج وواجباته قبل كل شيئ.

وتختم “الشهراني” عن كيفية طريقة التقديم لطلب الاستفادة من برنامج سعادة، عند عقد قران الكفيف أو الكفيفة فما عليه سوى الاتصال على هاتف الجمعية وبيان ذلك لهم ومن ثم يتم اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة في استكمال متطلبات التسجيل ليحظى بالدعم.

وكم تتمنى “ثنوي” للبرنامج في المستقبل القريب أن يرتقي للقمم ويستمر العطاء لأصحاب الإرادة والهمم، وأن يعمر هذا العطاء لأجيال قادمة وواعدة لنا بالإنجاز والحفاظ على ما رزقهم الله تعالى.

الجدير بالذكر أن برنامج سعادة يُعنى بالمستفيدين والمستفيدات من خلال الدراسة الشاملة لأحوالهم وتقديم المساعدات العينية والمادية لهم كمتزوجين ومتزوجات.

عن فهد آل جبار

شاهد أيضاً

فتيات الوطن بفريق “ارتواء” التطوعي في دولة الكويت

عدنان باشا – الكويت : بعد أن قدّموا خدماتهم الجليلة في خدمة مجتمعهم و منطقتهم القصيم، تأهل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *