الرئيسية / الأخبار / “العتيبي” معاناته كانت دافعاً له نحو إنجاز يفخر به وطنه

“العتيبي” معاناته كانت دافعاً له نحو إنجاز يفخر به وطنه

منيرة السفياني – الرياض :
منذُ عمر صغير كان يعاني من ألم في مفصل الركبة حينما كان يدرس في المرحلة الثانوية واستمر معه هذا الألم إلى أن التحق بدراسة الطب وفي العامين الأخيرين نشأت لديه فكرة الاختراع وبما أنه كان حريصًا على حضور عمليات استبدال المفاصل بكثافة، وساعده في ذلك ممارسته في سنة الإمتياز والتطبيق في تخصص العظام.

حيث قال الدكتور عبدالله العتيبي لصحيفة إنماء “لقد حصلت على براءة الاختراع في مكتب البراءات السعودي عام 2015م، وفي مكتب الولايات المتحدة لبراءة الاختراع والعلامة التجارية في أول أكتوبر 2018، وكان الهدف من هذا الإختراع أنه سيخدم بالدرجة الأولى التقليل من مضاعفات الطريقة الحالية لعلاج أمراض المفاصل مثل خشونة المفاصل لدى كبار السن، والإضافة الفريدة والمميزة له أنه سيحافظ على الشكل الطبيعي للمفصل، وإن الطرف الصناعي سوف يستبدل الغضروف المتضرر فقط ولن يتم قصّ جزء من العظم كما هو متعارف عليه اليوم في عمليات استبدال المفاصل، كذلك طريقة تركيبه سوف تستغرق العملية وقتاً أقل، وتقل تكلفة العلاج على المريض والمنشأة الصحية”.

وأضاف العتيبي “من مزاياه حركة أفضل في المفصل وكذلك الحد
‏‎والتقليل من المضاعفات التي يمكن أن تحدث مع الطريقة الحالية لإستبدال المفاصل من الممكن أن يتم استبدال الغضروف بطريقة أفضل من السابق، وأوضح أن الاختراع حاليًا في مرحلة التصميم والتوصل إلى الشكل النهائي للتقنية، وأنه خلال السنوات القادمة سوف يتم إجراء تجارب ودراسات مختبرية على التجربة”.

كما أشار: أنه بحسب تقرير نشرته منظمة الصحة العالمية يعاني حوالى 15% من البالغين فوق عمر 60 سنة لديهم من خشونة في المفاصل على الصعيد العالمي، ويُتوقع أنه بحلول عام 2050، سيصلون إلى 130 مليون شخص عالمياً، وعلى الأقل 40 مليوناً ستكون الأعراض لديهم شديدة.

ويُسعد صحيفة إنماء أن تُشيد بالدكتور عبدالله العتيبي الطبيب بمستشفى الحرس الوطني صاحب الإنجاز الحقيقي الذي يطمح إليه كل مواطن سعودي والذي أسعدنا جميعًا بما حققه من اختراع وإنجاز علمي مذهل فيه نفع كبير وخدمة للمرضى ورفعة لوطنه.

شاهد أيضاً

“فأل” تشارك في ملتقى المؤسسات الاجتماعية..

راكان بن قرين – الرياض: شاركت جمعية البهاق الخيرية “فأل” يوم الأربعاء 17 ابريل بمعرض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *