الرئيسية / HOME / مقالات / النقود ودورها في الاقتصاد

النقود ودورها في الاقتصاد

  • فهد العنقري

 

عندما اصطفى الله البشر ليعمروا الأرض بالعمل والزراعة والتجارة وغيرها فكان ولايزال المال صلة الربط بين البشر على مر العصور فبالمال تُقضى الحاجات وتزيد الثروات وتقوم الأمم على ذلك، وقديما في الجزيرة العربية كانت التمور وسيلة للتبادل وفي القارة الهندية كانت التوابل وفي الشام كان القمح له هذا الدور، لكن لم يحل المشاكل والصعوبات مثل تحديد السعر وعدم قابلية بعض السلع للتجزئة وأيضاَ صعوبة تقدير نسب المقايضة، والمال يسمى من قديم عصب الحياة وهو من أهم اكتشافات البشر، وشرعا هو كل مايمكن امتلاكه في الاسلام ،ويُعرف المال بأنه النقود سواء المعدنية أو الورقية؛ وخصائص النقودوسيلة للتبادل ومخزن للقيمة ووسيلة قياس، وكثيرا مانسمع هذا التعريف لكن ماذا يعني بلغة بسيطة ومفهومه.

أما تبادل النقود بين البشر أمر طبيعي ويتم بسهولة وبتكلفة أقل فعند رغبتك بشراء سلعة معينة فهنا أنت تدفع مال مقابل خدمه أو منتج فيكون المال هو مايمكن قبوله للطرف الثاني والطرف الثاني يستلم ويدفعه لطرف ثالث وبذلك تتم عملية الدوران وقِس على ذلك فمثلا عند دفعك مبلغ لمتجر يستطيع مالك المتجر أن يدفعه لمالك الفندق ومالك الفندق يدفعه لمالك المعرض وبمالك تمت عملية دوران النقود واستفاد منها الجميع ويقودنا المثال هذا لتعريف مايسمى سرعة دوران النقود وﻳﻤﻜﻦ تعريفها ﺑﺄﻧﻬﺎ وحدة اﻟﻨﻘﺪ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺪاول أكثر ﻣﻦ ﻣﺮة وﺗﻨﺘﻘﻞ إلى أكثر من يد أي أﻧﻬﺎ ﺗﻨﺘﻘﻞ ﺧﻼل ﻗﻨﻮات اﻹﻧﻔﺎق اﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ وذﻟﻚ ﻓﻲ ﺧﻼلاﻟﻔﺘﺮة اﻟﻤﺤﺪدة وتُحسب “بالانفاق الكلي مقسوما على كمية النقود في السوق”ومن جانب آخر لو كنت صاحب منشأة ولم يكن لديك سيولة كافية في الفترة الحالية وأنت هنا لاتريد أن يقف الدوران عندك فالبعض يشتري مواد الخام أو المنتجات بطريقة

(الائتمان التجاري Commercial Credit)

أي أنا سادفع لك حين بيع المنتج أو بعد الحصول على سيولة وهذا يعتمد غالبا على الثقه وقوة المنشأه وشروط أخرى وتكون العملية بين المنشأه والمورد وبذلك تعم الفائده ويتسارع دوران النقود، واستخدام النقود في الاقتصاد يسهل عملية تبادل السلع والخدمات وتوفير وقت ومخاطرة أقل.  

وفي ظل الاقتصاد النقدي كلمة مخزن للقيمة تعني أن النقود عبارة عن ورق لكن مضاف إليه ماتملكه من قوة وهو مايعني قوتها الحقيقيه في السوق وثقتها بين المتداولين فلا يمكن تخيل أن تشتري سلعة بسيارة أو بسلعة أخرى لأنها لاتخزن القيمه بل تسمى مقايضه في حال شراء سلعة بسلعة أخرى، ومن جانب السيولة والخطر فالنقود هي الأصل المقبول لتأدية وظيفة مخزن للقيم لأنها الأصل السائل بامتياز والأقل مخاطرة على حد تعبير كينز. 

فالنقود أكثر الأصول سيولة على الاطلاق لأنها تتداول بشكل مباشر وسريع وتستطيع تحويلها لأي سلعة أو خدمة في أي وقت وتستطيع القيام بعملية الإدخار لوقت طويل فهي لاتتلف وتحفظ قيمتها ويعيبها أنها قد تنخفض حيث توجد علاقة عكسية بين مستوى الأسعار وقيمة النقود خاصة في حالة التضخم، ولكي تؤدي النقود وظيفتها يجب أن تتسم بصفة الاستقرار وهذا معتمد على قيمتها الحقيقية وهو مرهون بسوق العرض والطلب وثقة المتداولين في العملة.

وختاما نستلخص من النقود أن قوته في ثقة المتعاملين به لا في الورقة نفسها حيث لو فُقدت الثقه لسبب سياسي أو سوء استخدام السياسة النقدية والمالية فتُفقد تباعا الثقة في اقتصاد البلد مثل ماحدث في فنزولا وغيرها.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

استبشر

مي محمد العلولا استبشر دائمًا بالخير، أمسِك بيد نفسك، تقبلها كما هي، احبها قبل اي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *