الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / لخمس سنوات مذكرة تعاون بين مركز الملك سلمان ووزارة التعليم

لخمس سنوات مذكرة تعاون بين مركز الملك سلمان ووزارة التعليم

أميرة الأحمري – أبها: 

توقيع مذكرة تعاون مشترك بين مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وبين وزارة التعليم، بحضور معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على المركز الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة ومعالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى.
إذ تصبو المذكرة  إلى التعاون لمدّة خمس سنوات يتم من خلالها تعزيز التكامل والشراكة الإستراتيجية بين المركز والوزارة،  وذلك رغبة في تحقيق المزيد من التعاون بينهما في مختلف المجالات ذات الصلة بعمل كل منهما، لتنفيذ أعمال إغاثية وإنسانية خارج المملكة وإسهامًا منها في بناء المجتمع المعرفي.
هذا وقد عبر الدكتور الربيعة عن سعادته على إتمام هذه الشراكة الإستراتيجية المهمة مع المركز في برنامج حيوي جداً ومهم وهو “البرنامج الإنساني”، مؤكداً أن التعليم يشكل محوراً مهماً في العمل الإنساني بدعم من معالي وزير التعليم، مضيفاً أن المركز ينفذ برامج عديدة في دول مختلفة في مقدمتها اليمن الشقيق، حيث يسعى المركز إلى رفع معاناة الشعب اليمني بتنفيذ برامج إنسانية وتعليمية لضمان إستمرار مسيرة التعليم باليمن.
وأشار معاليه إلى أن الشراكة مع وزارة التعليم مستمرة، حيث تتمثل في عدة نواحي منها الشراكات بين المركز والجامعات السعودية في المجال البحثي والتطوعي، وهو محرك مهم جداً في العمل الإنساني السعودي، كما يطمح المركز إلى أن تنتج عن هذه الشراكات برامج تمثل النبل الإنساني السعودي، وأن نحقق تطلعات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين في أن يكون مركز الملك سلمان مركزاً دولياً رائداً في العمل الإنساني.
من جانبه أوضح معالي وزير التعليم أن بتوقيع الإتفاقية والشراكة الإستراتيجية مع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية سيكون لها مردود إيجابي في العمل الإغاثي والإنساني الذي يقدمه المركز وخصوصاً في مجال التعليم والتدريب.
حيث بين الدكتور العيسى أن المركز أكتسب سمعة عالمية كبيرة في تقديم الخدمات لمختلف الدول المحتاجة وفي مقدمتها اليمن الشقيق، والأشقاء السوريين النازحين في داخل بلدهم واللاجئين منهم في دول الجوار، مؤكداً أن الوزارة ستقدم الدعم للمركز وتوفر له كل الامكانيات الممكنة سواءً في مجال البحث العلمي أو في مجال دعم البرامج التعليمية المختلفة، وايجاد حلول تعليمية يمكن تقديمها ضمن برامج المركز.
وأضاف معالي وزير التعليم أن التعاون مع المركز ليس وليد اللحضه بل منذ إنشائه، وسنستمر في تقديم الدعم والتعاون وسنحقق بإذن الله تطلعات ولاة الأمر وتوجيهاتهم في تمكين المركز من تحقيق أهدافه.​

عن أميرة الأحمري

شاهد أيضاً

تعليم ينبع ينفذ اللقاء التعريفي ببرنامج “التعلم القائم على الكفايات”

إنماء – ينبع: نفذ مكتب تعليم شمال ينبع اليوم الأثنين بقاعة الاجتماعات بمبنى الشؤون التعليمية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *