الرئيسية / HOME / مقالات / دور معلم الدراسات الاجتماعية في تنمية المواطنة الرقمية

دور معلم الدراسات الاجتماعية في تنمية المواطنة الرقمية

  • بندر بن عبدالله المطلق

 

تعد المواطنة الرقمية من المفاهيم الجديدة في الأدب التربوي بشكل عام والأدب المتعلق بتربية المواطنة أو الأدب المتعلق بموضوعات الدراسات الاجتماعية بشكل خاص حيث جاء ما قام به ريبل(2006م) باكورة الاهتمام بهذا المفهوم فدافعه الأساسي لإظهار هذا المفهوم هو ملاحظته للانتشار الواسع والاستخدام لأدوات التكنولوجيا فأصبح لكل فرد عالمه الخاص في العالم الرقمي مما قد يشكل خطراً على الأفراد والمجتمع مع استحالة مراقبة كل ما يتم مشاهدته أو متابعته أو سماعه وتأسيساً على ذلك كان لابد من رسم سياسة توعوية تثقيفية لاستخدام رقمي آمن , تستند لمعايير وأحكام مرتبطة بالقيم بقصد نشر ثقافة المواطنة الرقمية في أماكن التعلم واللعب والتسوق تمهيداً لتهيئة الطلبة للاندماجفي المجتمع الرقمي والمشاركة الايجابية .

    ويعتبر المعلم الركيزة الأساسية في مواجهة أخطار المواطنة الرقمية وعنصراً مهما في تحقيق الاستفادة من الإيجابيات ويسهم بفاعلية كبيرة في تطوير أداء المتعلمين وتوجيههم الوجهة السليمة لتحقيق المواطنة الرقمية بشكل سليم وما يخدم وطنه ولا شكل أن نشر ثقافة المواطنة الرقمية في البيت والأسرة وفي المدرسة أصبح ضرورة ملحة ولهذا يحتاج المعلم بصفة عامة ومعلم الاجتماعات بصفة خاصة إلى الجديد في العالم الرقمي وتعتبر التربية عامة وتدريس المواد الاجتماعية بوجه خاص هي درع الوطن وحمايته والسؤال الذي يطرح نفسه ماهي المواطنة الرقمية ؟ وما مكوناتها ؟ وكيف يتم تنميتها ؟

1- مفهوم المواطنة الرقمية .

       يذكر طوالبه (2017م) بأن المواطنة الرقمية هي مجموعة القيم التي يتبناها المواطن الرقمي في أثناء تعامله مع التقنيات الرقمية والتي تعكس مقدرته على تحمل مسؤولية تعامله مع المصادر الرقمية, وتلزمه بالرقابة الذاتية أثناء تعامله مع وسائطها المتنوعة وتقاس في هذه الدراسة من خلال تحليل محتوى كتب التربية الوطنية والمدنية ومقابلة معلميها .

    كما يشير الحصري (2016م) بأن المواطنة الرقمية مجموعة القواعد والضوابط والمعايير والأعراف والأفكار والمبادئ المتبعة في الاستخدام الأمثل والقويم للتكنولوجيا والتي يحتاجها المواطنون صغاراً وكباراً من أجل المساهمة في رقي المواطن .

2- مكونات المواطنة الرقمية :

   يشر كل من شرف و الدمرداش (2014م) والحصري (2016م)  إلى أن المواطنة الرقمية تتكون مما يلي :

1- الإتاحة الرقمية للجميع .
2- التجارة الرقمية .
3- الاتصال الرقمي .
4- محو الأمية الرقمية .
5- اللياقة الرقمية .
6- القوانين الرقمية .
7- الحقوق والمسؤوليات الرقمية .
8- الصحة والسلامة الرقمية .
9- الأمن الرقمي .
3- تمنية المواطنية الرقمية .

     تمر مرحلة تنمية المواطنة الرقمية بعدة مراحل وإن معلم الدراسات الاجتماعية يحتاج إلى المرور بتلك المراحل ليصبح مواطناً رقمياً يستطيع إعداد طلاب رقميين بما يخدم الوطن الذي يعيش فيه وهي ثلاث مراحل على النحو التالي :

المرحلة الأولى مرحلة الوعي بحيث يكون المعلم على معرفة بما هو مناسب وما هو غير مناسب للمواطنة الرقمية وماهي الأثار المترتبة على استخدام التكنولوجيا .
المرحلة الثانية مرحلة إعطاء النموذج القدوة والمثال للطلاب بحيث يقوم معلم الدراسات الاجتماعية في هذه المرحلة بممارسة ما هو مناسب من سلوكيات للمواطنة الرقمية داخل الفصل الدراسي بحيث تصبح جزء من سلوكه يتعلمه منه الطلاب .
المرحلة الثالثة مرحلة الممارسة الموجهة بحيث يقوم المعلم باستخدام ما هو مناسب ويحدد متى استخدامه ولماذا أقوم باستخدام تلك الوسيلة التكنولوجية دون غيرها .

ويضيف من شرف و الدمرداش (2014م) مرحلة رابعة هي مرحلة التغذية الراجعة وتحليل السلوك .

     وفي الختام يجدر الإشارة إلى أهمية تضمين برامج إعداد المعلم وتطويرهم المهني برامج تؤهل للتربية على المواطنة الرقمية سواء على مستوى مراكز التدريب أو مستوى الجامعات كذلك لا نغفل دور مؤسسات المجتمع الأخرى في التربية على المواطنة الرقمية .

المراجع .

شرف ,صبحي , الدامرداش , محمد (2014م) معايير التربية على المواطنة الرقمية وتطبيقاتها في المناهج , جامعة المنوفية , مصر .
الحصري , كامل دسوقي (2016م) مستوى معرفة معلمي الدراسات الاجتماعية بأبعاد المواطنة الرقمية وعلاقته ببعض المتغيرات , المجلة العربية للدراسات التربوية والاجتماعية , السعودية , العدد الثامن , ص ص 89-141 .
طوالبه , هادي (2017م) المواطنة الرقمية في كتب التربية الوطنية والمدنية دراسة تحليلية , المجلة الأردنية في العلوم التربوية , مجلد 13 عدد 3 ص ص 291-308 .

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

استبشر

مي محمد العلولا استبشر دائمًا بالخير، أمسِك بيد نفسك، تقبلها كما هي، احبها قبل اي …

تعليق واحد

  1. سلمت يداك استاذ بندر ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *