الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / متفوقات بالتربية الخاصة يعانين من إضراب سائقي الحافلات

متفوقات بالتربية الخاصة يعانين من إضراب سائقي الحافلات

أبرار السبر – الرياض: 

يعتبر التعليم حق من حقوق الطالبات عامة وطالبات التربيه الخاصة بشكل خاص ولا ننكر هنا ماتوُليه حكومتنا الرشيدة من عناية وإهتمام بهذه الفئات الغالية، ففي إحدى مدارس الدمج بمنطقة الرياض والتابعة لوزارة التعليم لاحظ المعلمات تغيب عدد من طالبات التربية الخاصة من المتميزات علمياً وعملياً، مما أدى لتدهور مستواهن الدراسي، وذلك بسبب إنقطاع النقل المدرسي بالمنطقة والذي أعلنه سائقي حافلات النقل المدرسي، وذلك لتعثر المتعهد الرسمي للنقل والذي أكد أن شركة النقل والتطوير بالوزارة لم تسلمه مستحقاته.

 شاركت المشكلة مع الطالبات اللاتي أبدين إستيائهن من الوضع، وحال الحديث معهن تسابق كلمات جملهن دمعاتهن، منهم الطالبة أفنان القحطاني بالمرحلة الثانوية في صفها الأخير وعلى أعتاب التخرج وقد تغيبت لأكثر من ثلاثة أسابيع، ألتقت صحيفة إنماء بالطالبة والتي تحدثت بحسرة: نعم أنا من طالبات التربية الخاصة وممن تضررن من هذه المشكلة بشكل كبير فقد تسببت لي بالضغط الكبير، وقد تراكمت عليّ الإختبارات الدورية مما أدى إلى نقص في معدلي الدراسي بسب عدم حضوري للمدرسة، فأنا معتمدة بشكل كبير على النقل المدرسي، كذلك لم أعد أشارك بقية طالبات الصف في المشاريع والواجبات المدرسية والتي تزيد من تحصيلي العلمي في رفع درجاتي.

مواطنون لم يجدوا بديلاً وآخرون يشكون إزدحام الوقت أثناء الدوامات، والبقية لا تفضّل دوران الشوارع أو هم ممن يعملون بالسلك العسكري، وأخرون أنهكهم الكبر والمرض، والضحية الطالبات.

وقالت والدة الطالبة أفنان لإنماء: تضررت إبنتي أفنان دراسياً ونفسياً وهي جداً حريصة على تحصيلها الدراسي ومستقبلها فكما أن تعليمها مهم كذلك نقلها بالحافلات أهم، والوزارة رعاها الله قد وفرت النقل المدرسي لها وأنا شخصياً ليس بمقدوري توفير مواصلات خاصة، أولاً لضعف الحالة المادية، ثانياً أن الطالبة تعاني من ضعف شديد في الإبصار صار وهي بحاجة لرعاية وعناية مختلفة.

فيما ناشدت عبر إنماء والدة الطالبة؛ رغد القرني والحاصلة على جائزة الشيخ محمد بن صالح بن سلطان في دورتها الرابعة عشر (للتفوق العلمي والأبداع) المسؤولين بوزارة التربية والتعليم بالبحث عن حلول لهذه المشكلة وتشكيل لجان للقضاء عليها، والتي على أثرها تدهور المستوى الدراسي للطالبات، حيث تم رفض السائق نقل إبنتي بحجة أنها ليست على خط سيرهِ وبعيدة، حيث أضرب السائقين عن العمل لأنهم لم يتسلمو رواتبهم، مما ألحق الضرر ببناتنا.

وذكرت؛ نحن لم ندع طريقه إلا ولجأنا لها، تخاطبنا مع إدارات المدارس، وهاتفنا الشركه منذ شهر ولاحياة لمن تنادي.

تواصلت السبر مع الأستاذ المدرب نايف الصقر مختص بالتربية الخاصة ومهتم بشؤون الإعاقة  والذي قال؛ تعقيباً على المشكلة في تصريح لإنماء “مما لاشك فيه أن التعليم ركن أساس في بناء الأنسان ولن يستطيع أحد أن يتعلم دون أن يأخذ هذا العلم من منبعه، ومنبع هذا العلم لدينا في مملكتنا الحبيبة حالياً في المدارس المرتمية في جميع أطراف مدن ومناطق المملكة وقراها وهجرها وهذا من فضل الله علينا، وأن التعليم كما نص عليه نظام رعاية المعاقين والذي أصدر من المملكة العربية السعودية بأن التعليم حق للجميع وهو حق مشروع لكل شخص قابل للتعليم، وهذا الحق لكل مواطن، فطالباتنا من فئة التربية الخاصة يكون الحق لهم أكبر وأعظم ففرص الوظيفة لهم قليلة جداً، حيث أن كثير من طالبات التربية الخاصة شغوفين بالتعلم وذلك بدعم سخي من الحكومة ووعي الأسر بذلك”.

ويضيف الصقر فدورنا أن نذلل لهم العقبات وذلك بتوفير الوسيلة المناسبة لهم بنقلهم من البيت وإلى المدرسة، فإذا تعطل هذا الأمر سيتسبب لهم بالتسرب الدراسي وهم من المتفوقات في مجالهم التعليمي، فيجب علينا جميعاً أن نقف يداً واحدة للعمل على تيسير هذه المعضلة الكبيرة، وهي إضراب السائقين في إيصال الطالبات للمدارس بسبب إتفاقيات بين التعليم والشركات المتعهدة بنقلهم، راجي من الله التوفيق والسداد لهم وأن تعود المياه لمجاريها. 

وأننا اليوم حين نطرح هذه المشكلة بتقرير في الصحافة السعودية، وكون صحيفتنا مختصة بالمسؤولية المجتمعية كجزء من واجبنا الانساني، ولأنها حالة إنسانية تستحق إيصال صوت معاناتهم للمسؤولين، كما أننا على يقين بأن تصل الشكوى ولن يترددون في إيجاد الحل المناسب لطالبات الوطن من ذوات الهمم.

عن سحر باجبع

شاهد أيضاً

تعليم ينبع ينفذ اللقاء التعريفي ببرنامج “التعلم القائم على الكفايات”

إنماء – ينبع: نفذ مكتب تعليم شمال ينبع اليوم الأثنين بقاعة الاجتماعات بمبنى الشؤون التعليمية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *