الرئيسية / HOME / مقالات / نوافذ الصبر

نوافذ الصبر

  • نورة الهزاع

كرسيٌّ طال مكوثه ولم يتبرع أحدٌ لإزاحته لقد صُنع خصيصاً لمن أصبح للانتظار رفيقاً.
هل فكرت يوماً ما معنى أن تكون مُنتظر ؟

الانتظار: قطارٌ قد كُسر ذراعيه مهجورًا دام آلافاً من القرون.
لم يرتبط يوماً بالتأخير كما يظن البعض بل ارتبط بالموت تماماً وبالعجز عن السير وكأنه أشبه بليلٍ طويل لا ينفكُّ ظلامه، عن تلك الآيات التي تتلى لم يذكر فيها انتظر بل { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ}
وعن هؤلاء الذين اتخذوا من الانتظار خليلاً وظلاًّ هل رأيت النور ؟

بعد تلقي خبر وفاة والدي أُصبت بصمتٍ مفجع وكأنني طفلة في الخامسة من عمرها لا تعلم ما معنى موت حينها قُدّمت إليّ رسائلٌ كاتبها لم يجف حبره لازال يعطيني المزيد لأتمعّن ولأُتقن.

كانت مُبتدئةً بالحمد على القضاء والقدر يتوالى بعدها ” امض .. لاتنتظر”
أن تنتظر، أن تُعجّل من هرمك وإن كنت في العشرين، وأن تبني كوخاً تحت عيناك من الظلام المستديم

أن تنتظر؛ أن تبقى تنتظر ..
قيودٌ من الأوهام نُسجت وبدأت تنشر أوعيتها على من يستقبلها مشرعاً أبوابه لتخلق من صدره ضيقاً رغم الحياة لازالت في حياة، خُلِقْت لتمضي بعيداً عن متاهات الطريق وإن أُصبت بعائق فعليكبالصبر لا الانتظار.

بالصبر ستظل تسير بثقة لا حدّ لها موعودٌ بالفجر الذي سيبدأ بياضه ينتشر ويتّسع، بينما الانتظار ستقف عالقاً وتردد هل من مُغيث؟

تأخر الوظيفة والهدف واللقاء بشريكٍ مثالي، وتأخر أمرٌ واستلام بريد وموعد عشاءٍ مُهم، كل ذلك ممكن حدوثه فالتأخير هنا صافرة إنذار لتوقظك بأن طريقك ليس بالصحيح؛ ولا يكمُن الخطأ في الطريق نفسه بل كيف سلكته؟
قد تكون في حالة ذهول واستغراب ما السبب؛ فخالقك يريد منك أن تفعل ما أمرك به وأن تقف بين يداه مُتراجعاً متسائلاً وسيُعطيك، فقط كن واعٍ وأنت تسير.
نصائح محشوة بحب اللامبالاة أطباء في حل المشكلات يبتدئ حديثهم انتظر وينتهي بتلك الكلمة ذلك لأنهم لم يعرفوا معنى أن تتقدم بدلاً من التشبث بحبلٍ متصلاً بوحل، ربما لم يعي البعض عواقبه الوخيمة التي لو علموا لانفضّوا فراراً ناجين بأنفسهم.

ختامها مسك ؛
نوافذ الصبر قد بُنيت لينفذ من خلاله نوراً يُربت على قلبك بالاطمئنان إياك والانعزال بالقبو المعقود بقطعٍ قد تلاش النور منه تذكّر بأن إرادة الله أقوى ويجب أن يكون لديك قوة اليقين به فمن الجيد معرفتك بذلك، ومن السيء أن تقف ثابتاً بضياع وقتك بلا جدوى والندم طارقاً أبوابُك.
ما معنى أن تكون في حالة احتضار بينما أنت على قيد الحياة ؟
{إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ}.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

استبشر

مي محمد العلولا استبشر دائمًا بالخير، أمسِك بيد نفسك، تقبلها كما هي، احبها قبل اي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *