الرئيسية / HOME / مقالات / احذر!! خمسة أشخاص فقط يغيرون حياتك

احذر!! خمسة أشخاص فقط يغيرون حياتك

  • ريم النفيعي

 

أنت نتاج الأشخاص الخمسة الذين تقضي معظم وقتك معهم.”- جيم رون- . خمسة أشخاص فقط في منزلك أو مكان عملك كفيلون بالتأثير في حياتك، ومع تطور التقنية أصبحت الخطورة في قضاء وقت طويل على الإنترنت وقراءة تعليقات الآخرين على منشوراتك والتأثر بها فالكل يكتب ويبدي رأيه إن صاب وإن خاب.

ما يهمنا هنا حقيقةً هو التأثير السلبي لهؤلاء الناس لمخاطره الجسيمة على الفرد والمجتمع، فمهما كنت ناجحاً أو فاشلاً، ستجد الأشخاص السلبيين حولك إما يصغرون نجاحك أو يزيدون فشلك تحطيماً، سواءً كان ذلك وجهاً لوجه أو مكتوباً على صفحات حسابك.

لطالما قرأت في كتب التنمية البشرية، ابتعد عن الأشخاص السلبيين “وخلك ايجابي وأمورك طيبة” ولكن، ماذا لو ليس بإمكانك الابتعاد عنهم، وتعاملك معهم هو أمر حتمي كأفراد من الأسرة أو أصدقاء عمل مثلاً؟! لنتوقف هنا قليلاً؛ أولاً: كيف تعرف الأشخاص السلبيين؟ هم ببساطة أشخاص يرتدون نظارات سوداء وتسمعهم دائماً يشتكون من ظروفهم أو من أشخاص آخرين، يبثون السلبية والإحباط إلى من يستمع إليهم وقد تجد كلمة “حظ” لا تفارق ألسنتهم، خطرهم يكمن في تصغير ما تقوم به وتشويه ما عندك من أشياء جميلة. 

قد تكون محاط بأشخاص سلبيين يكدرون عليك صفو الحياة وبهجتها فهم يشوهون ما تملك لتشعر بأنك لا تملك شيئاً وتندب حظك.

ولسوء حظك، تجاهلك لهم أو مجادلتهم لن تجدّي نفعاً، فقد تنتقل طاقتهم السلبية إليك إذا جادلتهم، وقد يدفعهم تجاهلك للمزيد من الأحاديث الرنانة ذات التأثير السلبي. بيد أن سبيلك الوحيد لتلوذ بالفرار من ديباجتهم السلبية هو ألا تأخذها على محمل الجد وأن تعلمهم درساً ايجابياً؛ فإن قالوا لك: تجري الرياح بما لا تشتهي السفن، فأخبرهم: تجري الرياح كما تجري سفينتنا، وإن قالوا لك: إن الله شديد العقاب، فأخبرهم إنه هو الغفور الرحيم، وإن قالوا لك: “هذا صعب ومستحيل”، فأخبرهم: لاستسهلن الصعب أو أدرك المُنى! وهكذا في كل مرة، لقنهم درساً ايجابيًا حتى تتلاشى سلبياتهم وتعديهم بإيجابيتكحظاً موفقاً!!

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

فرحة مملكة وبيعة ملك

سلمان بن ظافر الشهري يحتفي الوطن والمواطنون والمقيمون بالذكرى الرابعة لتولي سيدي خادم الحرمين الشريفين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *