الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / “تويتر” و برامج التواصل الاجتماعي تروج التضليل الإعلامي

“تويتر” و برامج التواصل الاجتماعي تروج التضليل الإعلامي

وفاء العصيمي – الرياض:

في ظل التطورات الذي شهدها العالم في العقد الماضي التي قد يرى البعض منها إيجابي والآخر سلبي، شهدت التكنولوجيا تطور مذهل وتعددت وسائل التواصل الاجتماعي، حيث اصبح الكل مختص ومسؤول فيما يريد.

 

وشهدت المواقع الفترة الماضية كم هائل من انتشار الأخبار الكاذبة ومجهولة المصدر، واجرى باحثون أمريكيون دراسة علمية حول ظاهرة انتشار الأخبار والمحتويات الزائفة عبر التغريدات على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، والتي تهدف إلى معرفة سبب انتشار الرسائل الزائفة بوتيرة أسرع ووصولها إلى عدد أكبر من الأشخاص مقارنة بالتغريدات التي تتضمن معلومات صحيحة.

 

و استند الباحثون في دراستهم إلى تحليل مضمون حوالي 126 ألف تغريدة باللغة الإنجليزية نشرت بين عامي 2006 و2017، وتعد هذه الدراسة التي أشرف عليها الباحثون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) ونشروها في مجلة “ساينس” أكبر دراسة علمية تنجز حول انتشار الأخبار والمحتويات الزائفة عبر وسائل التواصل الاجتماعية، نقلاً عن الموقع الألماني “هايسه” المتخصص في التقنية والإعلام.

 

وفي حوار خاص لإنماء ذكر المحامي والمستشار القانوني “عبدالله التركي”: أن الدوافع التي تجعل الأشخاص يقدمون على نشر هذه الأخبار كثيرة، منها دوافع شخصية كالحسد والكراهية وكذلك دوافع اجتماعية لمخالفة القيم والمبادئ المجتمعية، وقد تكون دوافع إقتصادية، مضيفاً أن الأسباب التي تساعد على سهولة انتشار الأخبار هو عدم الاستخدام الأمثل لمواقع التواصل الاجتماعي، وأيضاً محاولة نيل السبق الصحفي وكثرة المشاهدة من نشر الأخبار التي تتضمن الإثارة، والنشر لمجرد النشر دون السؤال عن مصدر الخبر أو عن صحته.

 

وأضاف “التركي” أن الجهل بالقانون والعقوبات المترتبة على نشر هذه الشائعات يعرض صاحبها للعقوبة وقد عالجت الأنظمة القضائية السعودية هذه الظاهرة، فنظام مكافحة الجرائم المعلوماتية نص في المادة (٣) على حرمة التشهير بالآخرين وإلحاق الضرر بالغير وشامل التقنيات المختلفة والمساس بالحياة الخاصة ورتبت عقوبات بالسجن مدة لا تزيد عن سنة وبغرامة لا تزيد عن خمسمائة ألف ريال أو بإحدى هاتين العقوبتين هذا فيما يتعلق بالحق العام وحفظت للحق الخاص حقه من خلال فرض عقوبات تعزيرية تقدرها السلطة القضائية على كل من نشر الشائعات والأخبار الكاذبة.

 

واختتم مؤكداً أن المنظم السعودي حرص على ردع هذه الشائعات والأخبار الكاذبة بالعقوبات للحد من هذه الظاهرة المؤلمة، مضيفاً على أن الوعي القانوني ضرورياً جراء نشر هذه الأخبار الكاذبة للحد من هذه الظاهرة.

عن أبرار العوفي

شاهد أيضاً

#الرياض تستعد للاحتفاء بـ #الموهوبين في الأسبوع الوطني للإبداع

إنماء – الرياض: دعت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض ممثلة في إدارة الموهوبين مدارس التعليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *