الرئيسية / HOME / مقالات / وصفة طبية “غير طبية”

وصفة طبية “غير طبية”

  • ريم النفيعي

هناك أنواع من زيارات طبيب الأطفال فمنها ما يُعنى بمرض الطفل وصحته وفيها يصف الطبيب الدواء المناسب للطفل ويجري له بعض الفحوصات إن لزم الأمر. والنوع الآخر من الزيارات يكون لغرض اللقاحات الدورية التي تقي الطفل من الأمراض بإذن الله. والنوع الأخير يشمل زيارات well-check visits وهي زيارات مجدولة ترمي إلى القيام بفحوصات منتظمة للاطمئنان والتأكد من النمو السليم للطفل من جميع الجوانب. وفيها يتابع طبيب الأطفال نمو الطفل وتقدمه ويناقش مع الوالدين مخاوفهم ويجيب على أسئلتهم. وقد يطلب أيضاً مجموعة من الفحوصات أو يكتب وصفة طبية تحتوي على فيتامينات إذا كان الطفل يحتاجها. ولكن تخيل معي: ماذا لو كانت الوصفة الطبية التي كتبها الطبيب لطفلك لا تحتوي على دواء ولا حتى على فيتامينات وإنما تحتوي على جملة” العب مع طفلك أكثر” أيبدو ذلك صادماً لك بعض الشيء؟

إنه ليس ضرباً من ضروب الخيال فقد نشرت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال تقرير طبي تنادي فيه أطباء الأطفال بتفعيل كتابة “وصفة للعب” كجزء لا يتجزأ من الوصفات الطبية لمراجعيهم من الأطفال الصغار. كما ذكر التقرير فوائد اللعب التي لا تنحصر وإسهاماته اللامتناهية في النمو السليم للطفل من جميع الجوانب. وكما تطرق لِطُرق يستطيع بها أطباء الأطفال دعم وتأييد لعب الأطفال مع الوالدين لما له من فوائد جمّة

باختصار شديد: لا تقدم رجلاً وتؤخر أُخرى ولا تنتظر طبيب طفلك ليكتب لك وصفة طبية. سارع بقضاء وقت أكبر مع أطفالك والعب معهم لاسيّما الرضع والصغار منهم، فاللعب لا يعتبر شيئاً ضئيلاً، إنما هو ” كل ما يحتاجه طفلك”.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

توظيف التقنية في تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة

سهام عبد الله فائز       شهِد الوسط التعليمي نتيجة الثورة التقنية تغيراً واضحاً في التعليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *