الرئيسية / HOME / فعاليات وملتقيات / تعليم ينبع يعزز شراكته مع هيئة السياحة والتراث بالمحافظة

تعليم ينبع يعزز شراكته مع هيئة السياحة والتراث بالمحافظة

إنماء – ينبع :

وقع مدير تعليم ينبع الدكتور محمد بن عبدالله العقيبي ومدير هيئة السياحة والتراث الوطني بينبع سامر العنيني، اتفاقية لتفعيل التعاون المشترك والتفاهم بين وزارة التعليم والهيئة العامة، كان ذلك في مقر تعليم ينبع بحضور منسق الشراكة المجتمعية ياسر بن صالح النزاوي ومسؤولي العلاقات العامة في الإدارتين.

وقال مدير تعليم ينبع إن الاتفاقية تسعى إلى تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة في تعاون الجهات الحكومية، ومشاركتها في التنمية وتحقيق أهداف برنامج التحول الوطني وصولا لأهداف الرؤية الوطنية 2030، وتعزيز مساعي وزارة التعليم  لتطبيق استراتيجية موحدة لإحداث الأثر في المجتمع، مشيرًا إلى أن الوزارة تولي أهمية كبيرة لتعزيز التعاون والتنسيق مع مختلف المؤسسات والدوائر والهيئات الحكومية، بهدف تطوير المنظومة التعليمية لتكون مواكبة لفكر ورؤى وطموح القيادة الرشيدة التي تضع التعليم في مقدمة أولوياتها وتعتبره قاطرة النمو والتنمية لأن التعليم هو أساس تقدم الأمم والشعوب.

من جانبه أكد مدير هيئةالسياحة والتراث الوطني بينبع أن التعليم شريك مهم ورئيس للسياحة وأن التعاون بينالسياحة والتعليم في المحافظة قائم ومستمر قبل توقيع محضر الاتفاقية، مشيرا إلى أن الاتفاقية حرصت على التنسيق على تفعيل برنامج عيش السعودية وبرنامج لا تترك أثرًا حسب برنامج العمل التنفيذي المعتمد، إضافة للتعاون لتطوير عمل التطوع السياحي ومشاركة الطلبة لتنظيم الفعاليات السياحية، وإمكانية التعاون لتمكين الأسر المنتجة من تشغيل المقاصف المدرسية.

وأوضح العنيني بأن الاتفاقية شملت إمكانية التعاون بين السياحة والتعليم لدعم برامج التعليم من الجهة التسويقية من قبل هيئة السياحة بينبع، والشراكة الإعلامية في جميع الأنشطة بين الجهتين والتوثيق الإعلامي وإنتاج أفلام قصيرة لرحلات الطلبة السياحية، بالإضافة لبحث سبل تطوير المنتجات السياحية ذات الابعاد التعليمية والتربوية ، والتعاون في مجال الإرشاد التعليمي والمهني السياحي.

عن فهد آل جبار

شاهد أيضاً

تعليم الرياض” يحتفي باليوم العالمي للغة العربية

إنماء – الرياض:  احتفت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض باليوم العالمي للغة العربية الموافق 18 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *