الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / “سائقة الأحساء” الرجل يفتقر لثقافة القيادة في الشارع

“سائقة الأحساء” الرجل يفتقر لثقافة القيادة في الشارع

أميرة الأحمريالأحساء: 

سيدة سعودية قررت الإستفادة من قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة والذي صدر في 26 سبتمبر عام ٢٠١٧م، لتقتحم عالم سائقو المشاوير الخاصة والتي تعد من أكثر المهن المحلية التي يسيطر عليها الذكور، نظراً للعديد من الظروف وأهمها عدم وجود منافس نسائي عليها لأسباب قانونية، مما شكلت هذه المهنة نموذجاً لأكثر المهنة ذكوريّة لا تتناسب مع المرأة. 

إلا أن “سائقة مشاوير الأحساء”  كما تحب أن تسمي نفسها تقول: حصلت على رخصة القيادة من مدرسة تبوك لتعليم قيادة السيارات، وأتخذت قراري بأن أمتهن هذه المهنة لأنني عاطلة عن العمل وأرغب في أن استقل مادياً، إلا أنني واجهت العديد من المشاكل مع أسرتي فلم تكن مؤمنة بي كثيراً خصوصاً وأنني فتاة، ومع هذا كنت جدّية وحازمة في قراري ولا أستطيع أن أفرط فيما أريد مقابل كلام الناس ونظرتهم لي، حتى أنني لم أسلم من النظرة الاجتماعية المستهجنة لي من قبل الجيران والأقارب والمعارف، لذلك أستخدمت سياسية عدم الالتفات لهم ومضيت في طريقي. 

وتشير إلى مدى تفاجأها بالشارع قائلة: أن الرجال يفتقرون كثيراً لثقافة السير بالمركبات في الشارع، ويمارسون تجاوزت قد تؤدي إلى حوادث لا سمح الله، لكنني تعودت مع الوقت وأصبحت أكثراً قدرة على التنبؤ بالحركات المفاجئة أثناء القيادة والتكييف والتعامل السريع معها. 

لتضيف أن قرار السماح للمرأة بالقيادة كان أمنية وتحققت، حيث كانت فرج لكثير من المشاكل التي تعاني منها المرأة، وأن منعه كان تضخيم لشيء غير موجود أصلاً وانما هو حق طبيعي لأي إنسان.

وتنوه بصعوبة الشارع على المرأة كونها جديدة به فهي تواجه مشاكل في نزولها له، حيث أن الغالبية يعملون على التشكيك بقدراتها ويحبطونها، ومن جهه أخرى نظامية المرأة بحكم التحاقها بمدارس لتعليم القيادة جعلها تتواجه مع فوضوية القيادة الذكورية في الشارع لتقترح على الجهات المرورية التشديد على إصدار الرخص للذكور وعدم التساهل في معرفتهم بالقيادة لمجرد إتقانهم لها خارج مدارس القيادة، وترغب بتشديد الرقابة كذلك على ورش ومغاسل السيارات ومحطات البنزين وتوفير عاملات نساء بها. 

وتختتم حديثها قائلة: لكل أخواتي وأخواني السعوديين أنتم طموحكم عالي ولا تخافون من التغيير والتطور مهما كان جديد عليكم، فبإيماننا جميعاً بحق الآخرين وفرصة الجميع في هذه الحياة سيجعل مستقبلنا مشرق وبيئة أفضل لأبنائنا.  

عن أميرة الأحمري

شاهد أيضاً

السعودية تحصد ثلاث أوسمة في المؤتمر العربي للريادة والإبداع في لبنان

إنماء – بيروت: شهدت العاصمة اللبنانية بيروت انعقاد المؤتمر العربي الثاني “الإبداع والريادة  ..التحولات والتحديات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *