الرئيسية / HOME / القطاع الثالث / 129,000 فرد و4,300 أسرة تستفيد من “خيرات” لحفظ النعمة

129,000 فرد و4,300 أسرة تستفيد من “خيرات” لحفظ النعمة

ندى حسين – الرياض :

انطلاقاً من قوله تعالى “ولئن شكرتم لأزيدنّكم”، ومن المبادئ الإسلامية التي تنادي بالمحافظة على النعمة وتكريمها، كذلك عدم إهدارها والإسراف فيها، حيث تشير تقارير للأمم المتحدة بوجود مليار إنسان يعانون من الجوع حول العالم والعدد في ازدياد، وفي المملكة تحديداً يبلغ حجم الطعام المهدر 472 طن، يتضمن ذلك 8 مليون وجبة تهدر يومياً بقيمة 70 مليون ريال، لذلك دعت الحاجة إلى الحد من الإسراف والهدر المبالغ فيه.

من هنا انبثقت فكرة جمعية “خيرات” لحفظ النعمة تحت مظلة وزراة العمل والتنمية الاجتماعية، والتي تهدف إلى الحفاظ على فائض الطعام، كذلك سد حاجة الأسر المحتاجة وتوعية المجتمع بنشر ثقافة حفظ النعمة، والسعي للقضاء على الجوع، كما تسعى إلى التميز بتقديم خدمتها الخيرية، كذلك إبراز دور العمل التطوعي في خدمة المجتمع، بالإضافة إلى خلق فرص وظيفية بالمشروع، وقد تشرفت الجمعية بموافقة الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة الرياض على الرئاسة الفخرية لجمعية “خيرات” لحفظ النعمة.

ولتحقيق ذلك يقوم فريق العمل الميداني المكون من 73 شخص من الموظفين والمتطوعين بفرز الفائض من الطعام وتعبئته في عبوات خاصة ذات جودة عالية وفق معايير الصحة العالمية، بعد ذلك يتم تخزينها ونقلها في 22 سيارة نقل وثلاجة مبردة تابعة للجمعية، ثم يتم توزيعها على الأسر المحتاجة في مدينة الرياض وسكن العمالة.

وفق إحصائيات الجمعية لعام 2018، حيث بلغ عدد الوجبات التي تم حفظها 207,343 وجبة، استفاد منها 129,000 فرد، و 4,350 أسرة، وتم ذلك من خلال عقد العديد من الاتفاقيات والشراكات مع عدد من المؤسسات الحكومية، والقطاع الخاص من فنادق وقاعات، وتغطية المناسبات الخاصة والعامة بالقصور و المنازل والاستراحات، كما وقع اختيار دارة الملك عبدالعزيز على جمعية “خيرات” لتنفيذ العمل الميداني في مهرجان مزايين الإبل، والذي بلغ عدد المستفيدين منه آنذاك 75,000 فرد و 8,300 أسرة، كما بلغ عدد الوجبات 172,724 وجبة تم توزيعها.

من هنا نجد أن هذه الأرقام الكبيرة تشير إلى ضخامة عمل هذه الجمعية والانجازات التي تقوم بها، وذلك على مدار السنة، كما أنها تشير إلى حجم الإسراف والمغالاة في الاحتفال بما يفيض عن الحاجة، وحين سُئل حكيم عن أي أنواع الموسيقى حرام؟، قال:”صوت الملاعق في صحون الأغنياء عندما ترن في أذان الفقراء”.

عن ندى حسين

شاهد أيضاً

فريق درر التطوعي يقدم أمسية “العنف الخفي” بجمعية البر بالأحساء

سامي العلي – الأحساء: تزامناً مع اليوم العالمي للطفل العربي والخليجي أقيمت مساء أمس الثلاثاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *