الرئيسية / الأخبار / أخبار التطوع / زيارة فريق “المبادرة” التطوعي للمؤسسة الخيرية “نرعاك”

زيارة فريق “المبادرة” التطوعي للمؤسسة الخيرية “نرعاك”

عدي جميل – جدة:

زار فريق “المبادرة” التطوعي الإعلامي وللمرة الأولى المؤسسة الخيرية “نرعاك” بقيادة رئيسة فريق المبادرة الدكتورة “رونق صادق”، وذلك انطلاقاً من سعي المؤسسة برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة “عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز” على الإهتمام بالرعاية الصحية والاجتماعية لذوي الأمراض المزمنة وتوفير العلاج لهم في منازلهم.

وذلك برفقة كادر طبي من مستشفى جامعة الملك عبدالعزيز من قسم الرعاية المنزلية و الدكتور “مروان سادس” رئيس العلاقات العامة بالمؤسسة والأستاذ “نعمت التركي” والأستاذة “فايزة كراع”.

وقد اطلّع الفريق على عدد من الأقسام حيث لوحظت الدقة العالية بطريقة توزيع الأدوية وفق أسماء المرضى وأرقام ملفاتهم إضافةً إلى التنسيق الكبير بينهم وبين المختصين في توزيع المستلزمات الطبية للمحتاجين، أما في قاعة الاجتماعات الخاصة برعاية المسنين فقد وُجِد التعاون الكبير بين فريق العمل والاجتهاد الواضح، بعدها تمت زيارة العديد من الحالات حيث تطّرق الفريق إلى التركيز عليها والحديث معها بما يعطي الطاقة الإيجابية للطرفين.

وقد تقدمت الدكتورة “رونق صادق” نيابةً عن الفريق الإعلامي التطوعي بالشكر والامتنان لجميع العاملين بمستشفى جامعة الملك عبدالعزيز بشكلٍ عام وقسم الرعاية المنزلية بشكلٍ خاص، وذلك على حُسن معاملتهم وتعاونهم التام والذي يظهر اهتمامهم وتجاوبهم مع فريق المبادرة بالمؤسسة الخيرية الوطنية للرعاية الصحية المنزلية “نرعاك”.

وأضافت: “الغرس الطيب لا يأتي إلا بالخير الكثير، فمن زرع خيراً حصد خيراً، وأهل المملكة أهل الطِيب والخير والإحسان، وهذا ما تعكسه الصور الحية العديدة لمجتمع متماسك تغلبه روح العطاء والدعم والإيثار والإخاء، حيث لا يبادر بعض الأفراد والمؤسسات في العمل التطوعي من أجل انتشار صيته أو من أجل الوجاهة والشهرة وإنما يجتهد الكثيرون في أن يكون للمجتمع وللوطن حق في المشاركة المجتمعية والعمل التطوعي والخيري، وأوجُه لهذه المشاركة التي تهدف إلى غرس قيم عديدة من أجل السمو والارتقاء بالعنصر البشري والمجتمع والوطن، شكرًا من القلب لجميع القائمين والداعمين مادياً وعينياً وتطوعياً لهذا العمل الانساني الخيري في وطن المحبة والخير الطيب أهله وأرضه، والبلد الطيب يخرج نباته بإذن ربه، ومهما شكرنا المساعي الحثيثة في هذا الجانب يبقى أثره أكبر وأعمق من التكريم أو الإشادة، ويبقى ديننا الحنيف الوازع والملهم لعمل الخير، ولله الحمد”.

شاهد أيضاً

مجموعة حيث الإنسان أولاً تطلق حملة “صحة إنسان”

سارة الحارثي – جدة:  أطلقت مجموعة حيث الأنسان أولا حملة (صحة إنسان) بالتعاون مع وزارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *