الرئيسية / HOME / مقالات / فن الحياة

فن الحياة

  • أسماء عبدالله الشعيل

 

في مرحلة ما من حياتك ستفهم الحياة جيداً، وستتعايش مع ظروفها وأحداثها بطريقة مختلفة، طريقة أكثر نضجا وأكثر سلاماً، في هذه المرحلة الجميلة ستجد نفسك غير ملزم بالخوض في نقاشات طويلة لإثبات صحة رأيك أو إيصال فكرتك، بل ستجد في الإنسحاب مبكراً انتصاراً لعقلك وراحة بالك.

في هذه المرحلة لن تجد نفسك ملزماً بالتبرير والإيضاح؛ لأن رضى الناس لم يعد ضمن قائمة أهدافك أو اهتمامك بل هناك ما هو أسمى من ذلك بكثير.

في مرحلة النضج العميق وفهم الحياة ستجد أن الكثير من الأمور لا تستحق هدر وقتك لا في التفكير بها أو إعطائها أكبر من أهميتها.

في مرحلة السلام الداخلي هذه ستجد راحتك في ابتسامة الرضى وصفاء النية وبياضها وإن كان ما حولها يلفه السواد.

في هذه المرحلة ستجد لذة في التغافل والتغاضي، فلا يوجد ما يستحق عناء التدقيق والتحليل  فقناعة (كلو رايح ) مريحة جداً.

فهم الحياة يأتي بعد تجارب متعددة من الألم بعدها تجد الانتصار الحقيقي هو في الأرتقاء عن العشم بالآخرين لطلب رضى الله رب العالمين.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

الهروب ليس حلاً

فوزية الشهري أصبحنا نشاهد علناً توجه بعض الفتيات إلى منعطفٍ خطر يهدد الأمن والإستقرار، إذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *