الرئيسية / HOME / مقالات / وصايا في زمن له خبايا نحو إيجابية بفكر

وصايا في زمن له خبايا نحو إيجابية بفكر

  • خالد الشغار
اجعل لنفسك بصمة في هذة الحياة تقودك لمستوى ترضى به عن نفسك، فالأيام تجري وأنت لاتدري، جيل الألفية تتزاحم فيه الطموحات والأهداف وتزداد فيه المنافسة للحصول على المبتغى، ليس بالصّعب ما نريد ولا بالسهل يأتي إلى كُلِ شاباً وشابة في بداية حياتة، بل وأنا قرينكم بالإصرار والعمل تستطيع صُنع المستحيل لِكُلِ هدف شفرات يجب أولاً فكّها حتى تستطيع  أن تصل لنواةِ هدفك، ثم ابحث بمواكبةِ لما تُرِيد، فالكثيرمن الأشخاص لم يحقق مبتغاه بالدرجة التي يريدها! بسب عدم فهمة ومواكبته لما يريد أن يصل إليه والمرحلة التي بعدها خطط جيداً فالنجاح يحتاج وضوح الهدف وشفافيةُ فيالتنفيذ.
ومع جُهدك ردد دائما عباراتُ محفزة قائدةُ للهدف، ولعلّي تعلمتُ في علم العلاقات العامة والإعلام  كيف أتوصل إلى جمهوري المستهدف، أو تحقيق تفاهم بين منطمتي وجمهوري بعمليات العلاقات العامة الأربعة: البحث- والتخطيط -والاتصال- والتقييم، فطبقهاعلى الصعيد الشخصي بتوظيفها للمُراد تعلمت عبارة من أستاذ لي بالجامعة في شرحة لأحد المواد، فأصبحت في ذهني دائماً وهي: “اجعل نفسكَ الصّانع الماهر الذي تصنع الهدف برمته”.
  فلاحظت أن الصّناعة هي من تُولد المهارة خلقناَ الله -عز وجل- صغاراً لا نعلم أين نحنُ ثم نمو يتلو نمو حتى صنعنا من أنفُسِنا مهارات، لكن السؤال هل اكتشفناها في مرحلة متقدمة، أم متأخرة، أم حتى الآن أحدثكم عن رجل السياسة والحنكة الراحل الأمير سعود -رحمه الله- الذي استطاع إتقان سبع لغات عالمية من بينها العبرية.
   فالنجاح لايتعلق بالكمية بل بالإستمرارية وقليل دائم خير من كثير منقطع وفي نهاية المطاف أعزائي تذكرُ دائما أنك حين ترسم أحلاماً كبيرة لتصل في النهاية إلى إنجازات أقل من طموحاتك ولكنها في النهاية أفضل من بقية الناس.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

تميز المرأة السعودية بالعمل الاجتماعي.. ماضِ وحاضر ومستقبل زاهر

دفاطمة بنت عبدالباقي البخيت   “التطوع قيمة أصيلة غُرست منذ القدم وتنمو مع الزمن، لتمثل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *