الرئيسية / مقالات / العاصمة المقدسة تكشف عن ملامح مشروع “مساري” لخدمة الزوار والمعتمرين

العاصمة المقدسة تكشف عن ملامح مشروع “مساري” لخدمة الزوار والمعتمرين

إنماء – مكة المكرمة :

كشفت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالعاصمة المقدسة عن ملامح مشروع “مساري” من أجل توحيد المسارات السياحية في العاصمة المقدسة والتعريف بالأماكن التاريخية والسياحية بها معتبرة أن هذا المسار سيتم تدشينه قريباً مع القطاع الخاص لخدمة الزوار والمعتمرين والمواطنين.

وقال المدير العام للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالعاصمة المقدسة الدكتور هشام بن محمد مدني إن مشروع “مساري” يقدم خدمات وبرامج سياحية للمسارات التاريخية الإسلامية والثقافية والتراثية والترفيهية والبرية بالعاصمة المقدسة، والتي تستهدف المواطنين والمقيمين والزوار والمعتمرين ودعم الكوادر الحرفية وتوفير الفرص الوظيفية للكوادر الوطنية بمعايير الجودة العالية ووسائل الأمن والسلامة.

وأفاد الدكتور مدني أن “مساري” يعتبر مبادرة من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالعاصمة المقدسة لعمل شراكة بين عدة قطاعات حكومية و خاصة تتكامل في ما بعضها لتقديم خدمة مميزة وذات قيمة مضافة تضمن بإذن الله نجاح المشروع.

وأكد الدكتور مدني أهمية مشروع “مساري” بالعاصمة المقدسة من أجل العمل في اطار الرؤية الوطنية، وتحقيق شراكة استراتيجية بين جميع الشركاء في القطاع العام والخاص ذات العلاقة لنجاح و ضمان الاستمرارية، وتوفير فرص استثمارية تساهم في رفع الاقتصاد المحلي، وتوفير فرص وظيفية لجميع الكوادر البشرية ولعدد خمسة الاف وظيفة تقريباً.

وحول أهداف “مساري” قال الدكتور مدني إنها أتت من أجل تنشيط السياحة الداخلية، والتعريف بتاريخ مكة المكرمة، وزيادة الإنفاق والتدفق السياحي بالإضافة إلى أنها تعطي قيمة مضافة للمواطن والمقيم والمعتمر والزائر وتقدم خدمة المجتمع المحلي وتخدم الجهود بين الشركاء في توحيد المسارات السياحية بالعاصمة المقدسة، وتضمن توحيد الجهود لخلق منتج سياحي يصل للعالمية.

ووفق الدراسات التي قامت بها الهيئة بالتعاون مع الشركاء فإنه متوقع بيع ما لا يقل عن (6240) تذكرة و السعي للوصول إلى أن تصل بإذن الله إلى (14040) تذكرة من خلال نقاط البيع الرئيسية بالعاصمة المقدسة وعددها (3) نقاط بيع، وأيضاً نقاط البيع الالكتروني وخدمة التطبيق وتوظيف (25) مؤهلاً في الستة شهور الأولى.

شاهد أيضاً

ابشر .. فرجت!

عهود اليامي   شهدنا خلال الأيام الماضية جمال وتكاتف وانسانية الشعب السعودي، الذي ساهم أفراده بتفريج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *