الرئيسية / مقالات / حصاد النجاة الخيرية في 2018

حصاد النجاة الخيرية في 2018


أبرار السبر – الكويت:

أعلن مدير عام جمعية النجاة الخيرية د/ محمد الأنصاري عن تحقيق جملة من الانجازات الرائدة في شتى المشاريع الإغاثية والإنشائية والطبية والتعليمية والاجتماعية والتنموية والثقافية، جاوز عددها 835 ألف مشروع خلال عام 2018، موضحا أن خطة النجاة الخيرية للعام الجديد تركز على تنفيذ المشاريع التنموية كونها أحدثت نقلة نوعية في حياة المستفيدين، لافتا أن النجاة الخيرية أقامت العديد من المدارس التعليمية النظامية والتي ضمت آلاف الطلاب السوريين بتركيا.

جاء ذلك في تصريح صحافي للأنصاري بين من خلاله أنه استفاد من مساعدات النجاة الخيرية أكثر من 4 مليون إنسان، ونحرص على تنفيذ المشاريع وفق قاعدة الأشد احتياجاً هو الأولى، ونعمل بالتعاون والتنسيق الكامل مع وزارتي الشؤون والخارجية، كما نقوم بتوثيق كافة مراحل التنفيذ و نرسلها للمتبرع ليرى ثمار ما قدمت يداه. وننشرها كذلك عبر شتى منصات التواصل الاجتماعي، مع المحافظة الكاملة على خصوصية الأسر المستفيدة.

وحول الدول التي عملت بها النجاة الخيرية خلال عام 2018 قال الأنصاري: عملنا في أكثر من 35 دولة حول العالم منها مصر واليمن والأردن وفلسطين ولبنان وتركيا وبنجلاديش والهند وسيلان وباكستان وبريطانيا وإثيوبيا وألبانيا والبحرين والبوسنة والهرسك والسعودية والصومال والعراق والفلبين والقدس والكاميرون والنيجر واندونيسيا وبورما وبولندا وتشاد وتنزانيا وجيبوتي وسوريا وكمبوديا وكندا وأمريكا والصين، وتبعا لخطة العام الجديد فإن الجمعية تسعى لتوسع قاعدة الدول المستفيدة.

وقال الأنصاري لدينا أكثر من 12 ألف يتيم في شتى دول العالم ونبذل جهوداً حثيثة لرعايتهم تعليمهم وتوعيتهم وتثقيفهم وتأهيلهم ليكونوا طاقات فاعلة في مجتمعاتهم، ونحرص على زيارتهم والوقوف عن كثب على أهم احتياجاتهم وتذليل الصعاب التي تقابلهم، وبفضل الله منهم من أصبح وزيراً وسفيراً وطبيباً ومعلماً ومهندساً وحرفياً ناجحاً وهذا ما نسعى ونعمل من أجله.


وبين الأنصاري أن الجمعية تركز على المشاريع ذات المردود الإيجابي الكبير على حياة المستفيدين، ومنها بناء بيوت الفقراء والأيتام ونهدف من خلاله توفير البيئة الكريمة التي تليق بالإنسان ومكافحة العشوائية فـ نحول بيوت القش وسعف النخيل لـ مساكن راقية حديثة، كذلك لدينا مشروع بناء المساجد، ونحرص أن تكون مساجدنا مراكز اشعاع ثقافي وديني وتربوي وإنساني، ونقيم من خلالها حلقات تحفيظ القرآن الكريم وتعليم مبادئ القراءة والكتابة، وولائم إفطار الصائم والأضاحي، وغيرها من الفعاليات الأخرى.

وتابع الأنصاري: نفذنا حملة تخيل والتي بفضل الله وفرت المياه النظيفة للآلاف المستفيدين في القارة السمراء حيث تم حفر  51 بئر مياه عذبة، كذلك حملة أبشروا بالخير الثانية استفاد منها أكثر من 360 أسرة تم سداد إيجار السكن الخاص بهم لمدة عام كامل، وكذلك حملة “إبصار” لعلاج مرضى العمى و التي تضمنت عمليات جراحية وتوزيع نظارات وتقديم أدوية واستشارات طبية للمراجعين، وتم التنفيذ بالعديد من الدول المستفيدة و تكللت عملياتهم بالنجاح و ابصروا النور بعد سنوات طويلة قضوها في ظلام دامس.

مؤكداً أن النجاة حققت العديد من المشاريع الرائدة خلال عام 2018  والتي تحتاج إلى سلسلة من اللقاءات لحصرها نذكر منها مشروع إفطار الصائم، ومشروع السلة الرمضانية والعيدية وزكاة الفطر، وتفويج الحجاج ومشروع الأضاحي، والحقيبة والزي المدرسي  وكسوة الشتاء، ومخبز المحسنين الخيري، وبناء دور الأيتام، وترميم منازل الأيتام والفقراء، وترميم المساجد وتهيئتها لاستقبال الرواد من المصلين، ومشروع برادات المياه وبناء قرى الأرياف، واهداء نسخ القرآن الكريم وترجمة معانيه ودعم حلقات تحفيظ القرآن الكريم، وتوزيع مصابيح الإضاءة “نور الكويت” وتنفيذ مشروع الطاقة الشمسية، وحفر الآبار وتركيب نقاط المياه بالقرى النائية والفقيرة،  وتقديم المساعدات الشهرية والمقطوعة للأسر، ودعم مشروع الزواج الجماعي، ومساندة المرضى وتقديم الأدوية والعلاجات اللازمة لهم، وكذلك تنفيذ برامج مميزة لذوي الاحتياجات الخاصة، علاوة على إقامة الدورات التدريبية المميزة لصقل خبرات العاملين بالعمل الإنساني.

واختتم الأنصاري بإهداء إنجازات النجاة الخيرية لحضرة صاحب السمو أمير العمل الإنساني الشيخ/ صباح الأحمد الجابر الصباح، وداعمي النجاة الخيرية من داخل وخارج الكويت، وكافة المحسنين فهم الوقود الحقيقي لهذا الإنجاز المبارك.





شاهد أيضاً

ابشر .. فرجت!

عهود اليامي   شهدنا خلال الأيام الماضية جمال وتكاتف وانسانية الشعب السعودي، الذي ساهم أفراده بتفريج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *