الرئيسية / HOME / فعاليات وملتقيات / ملتقى البنوك السعودية والمسؤولية الاجتماعية في الرياض

ملتقى البنوك السعودية والمسؤولية الاجتماعية في الرياض

منيرة مبارك – الرياض: 

أطلقت جمعية الأطفال المعوقين مساء اليوم الثلاثاء الموافق ٩من شهر جمادى الأول من العام الحالي ملتقى البنوك السعودية والمسؤولية الاجتماعية والتي نظمتها الجمعية والمركز السعودي للمسؤولية الاجتماعية وذلك بمقر مركز الملك فهد بالرياض وبرعاية حصرية من البنك السعودي الفرنسي، وقد ضم القطاع الغير ربحي مع القطاع المصرفي، وبلغ عدده أكثر من ١٧٠٠ شخص فقد أجمع المشاركون أن رؤية ٢٠٣٠ أيقظت عملاق المسؤولية الاجتماعية لدى البنوك السعودية ولازال الطريق أمامها طويلاً لتقدم الكثير ويكون الأثر واضحاً في المجتمع.

حيث شمل الملتقى ندوة أدارها الإعلامي مهند أبو عبيد وتحدث فيها كل من الأمين العام اللجنة التوعية المصرفية للبنوك السعودية الأستاذ طلعت حافظ قائلاً:”أن البنوك تقدم مسؤولية اجتماعية عالية من خلال توطين أغلب الوظائف لديها بلغ ٩٢ ٪؜  بالإضافة إلى مبادرات نوعية كمركز للتوحد وغيره وأكد أن الجميع مستفيد من حراك المسؤولية الاجتماعية لجميع الأطراف ولكن يبقى أن  البنوك لديها قصور إعلامي وايضاً توعوي للمجتمع وتحتاج إلى تفعيل أكثر خاصة في ظل رؤية ٢٠٣٠ التي ساهمت في هذا الحراك”، وأستاذ الإعلام في جامعة الملك سعود الدكتور فهد الطياش تطرق إلى” أنه يجب وضع أنظمة واستراتيجيات واضحة تنظم العلاقة بين البنوك السعودية والمستفيدين من برامج المسؤولية وأن يتم بنائها على أسس واضحة بعيداً عن العشوائية التي تصبغ العمل الموجود، كما يجب إيجاد جهة منظمة لهذه العلاقة بالإضافة إلى إيجاد مؤشر للمسؤولية الاجتماعية يحدد بوصلة هذا التوجه. والأمين العام لمركز الاستدامة بغرفة الرياض الأستاذ عسكر الحارثي مؤكد: أن المسؤولية الاجتماعية موجودة ولكن يعوّل على البنوك أكثر وأن المجتمع يحتاج أن تندمج البنوك أكثر وانه علم مبني على خطط استراتيجية وليس مجرد اجتهادات، كما أنه لا خاسر في كل من يبذل في مجال المسؤولية الاجتماعية لأن مردودها واضح وإيجابي للجميع ونبه الحارثي إلى أن على القطاع الثالث أن يبتكر أساليب ومبادرات نوعية بعيداً عن التقليدية لكي يكون أثرها أوضع وتشعل التنافسية، وقد تطرقوا إلى أين وصلت البنوك السعودية بتفعيل المسؤولية الاجتماعية، وهل واكبت توجهات الرؤية بدعم المجتمع وعن سبل تفعيل برامج المجتمع للبنوك وإتاحة الاستفادة منها.

تلي ذلك دورة تدريبية قدمها المدرب المعتمد فايز العمري بعنوان” كيفية الاستدامة بين القطاع الغير ربحي مع القطاع الخاص”.  يليها ورشة عمل شارك فيها مدير عام المسؤولية الاجتماعية بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية الأستاذ فيصل اليوسف والذي كشف عن توجه الوزارة الداعم بشكل قوي لتنظيم المسؤولية الاجتماعية من خلال ادارات وجمعيات ومبادرات ودعم لتفعيل هذا الجانب بالإضافة إلى تطوير قطاع التطوع حيث تم تدشين بوابة التطوع من قبل الوزارة لتنظيم هذا القطاع، وتطرق عبيد البرغش خبير تنمية بشرية وتطوع أن رؤية ٢٠٣٠ أسهمت في خلق حراك كبير في مجال التطوع خاصة وأن من أهداف الرؤية الوصول إلى مليون متطوع وهو ما جعل التطوع مجالاً أقوى من قبل، وخبير التنمية البشرية والتطوع الأستاذ عبيد البرغش وأدارها الإعلامي محمد الوهيبي والتي تناقش عن تجويد عمل القطاعات الغير ربحية مثل الجمعيات والفرق التطوعية وكيفية بناء علاقات مستدامة تسهم في دعم برامجهم الموجه للمجتمع.

بعدها قام كل من مدير مركز الملك فهد لجمعية الأطفال المعوقين الأستاذ خالد الفهيد ورئيس دائرة الإلتزام في البنك السعودي الفرنسي الأستاذ عبدالعزيز ألباني بتكريم المشاركين والمتحدثين في الملتقى، كما أعلن الرئيس التنفيذي للمركز السعودي  للمسؤولية الاجتماعية إبراهيم المعطش منح معالي محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور أحمد بن عبدالكريم الخليفي وسام التميز بدعم برامج المسؤولية الاجتماعية نتيجة اهتمامه ودعمه وتوجيهه وإطلاقه لعدد من المبادرات التي تصب بالتوعية والتثقيف والمسؤولية الاجتماعية.

وصاحب الملتقى معرض ضم عدداً من إبداعات الفرق التطوعية ومن ذوي الإعاقة المبدعين وركن خاص لوزارة العمل والتنمية يقدم فيها عدداً من الإستشارات.

وقد شارك فريق كفاح التطوعي بركن تعريفي للفريق تم عرض مبادرات وأنشطة منها:”سقيا”رحمة وهي عبارة عن توزيع الماء بنية شهداء الوطن، و”صندوق الأعمال الخيرية” وهو عبارة عن اختيار العمل التطوعي من الصندوق تنفيذه. 

وذكر اخصائي مسؤولية مجتمعية والمهتم بريادة الأعمال الأستاذ حسن نافع عبر حسابه بتويتر:” ‏أن في الملتقى البنوك السعودية والمسؤولية الاجتماعية في ظل الرؤية تم معرفة مفاتيح المانحين ومنها:( أهداف وسياسيات المانحين – قياس ومؤشرات الأثر- تمكين المعرفة- نفوذ الحلول- تحليل الاحتياج- عرض نقاط القوة- إنجازات سابقة).

وأضاف أيضاً أن عدد المتطوعين في سجلات وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في ازدياد، ففي عام 2018 وصل الى 80.000 متطوع مسجل بشكل رسمي، والمستهدف 300.000 في 2020، الى 1000.000 متطوع في 2030.

وأكد الرئيس التنفيذي إبراهيم المعطش لصحيفة صدى:” أن المركز السعودي حرص على إقامة ملتقيات تسهم في حراك المسؤولية الاجتماعية ودعا المهتمين للإستفادة من هذا الملتقى خاصة المسؤولين في الجمعيات الخيرية والفرق التطوعية والعاملين في القطاع البنكي وعامة الناس. ورفع المعطش شكره لمعالي الدكتور أحمد الخليفي محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الذي دعم هذا الملتقى وحث على المشاركة فيه ووجه بدعمه ورعايته ليسهم في تفعيل دور البنوك السعودية في المسؤولية الاجتماعية”.

وقد ذكرت الأستاذة أروى الشليل لصحيفة إنماء:” تلقيت دعوة من المركز السعودية للمسؤولية الاجتماعية وجمعية الأطفال المعوقين لحضور”ملتقى البنوك السعودية والمسؤولية الاجتماعية”، كان التنظيم رائع جداً والمحاور واضحة وأعجبني كثيراً انهم اتاحوا لنا فرصه أن نقترح أفكاراً للبنوك لـ ربط المسؤولية الاجتماعية بهم وانصاتهم ايضاً للجمعيات الخيرية وكانت المحاور تشمل تنمية برامج المسؤولية الاجتماعية بشكل أكبر وافضل و ذكر الأستاذ طلعت حافظ:” أن المسؤولية الاجتماعية لها ثلاث أبعاد الاقتصادي والاجتماعي والبيئي. وبالنهاية أشكر المركز السعودي للمسؤولية الاجتماعية وجمعية الأطفال المعوقين على استضافتهم حيث قاموا بعمل ممتاز بـ استضافة نخبة من المسؤولين والمدربين المهتمين بالمسؤولية الاجتماعية مع جزيل الشكر لكل من ساهم بنجاح هذا الملتقى الرائع.

عن منيرة مبارك

شاهد أيضاً

ختام ملتقى الأسرة بجامعة سعود

ندى الدميخي- الرياض:  قام ملتقى الأسرة بجمع القطاعات التي تسعد بأن تخدم الأسرة، ولم شملها، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *