الرئيسية / مقالات / دور المملكة المهم بمزيج الطاقة العالمي في “أبو ظبي للاستدامة”

دور المملكة المهم بمزيج الطاقة العالمي في “أبو ظبي للاستدامة”

ندى الدميخي – أبو ظبي:

شارك وفد المملكة في أسبوع أبو ظبي للإستدامة برئاسة وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية خالد الفالح، الذي ينطلق في شهر يناير من كل عام، وهو أحد أكبر التجمعات المعنية بالاستدامة في العالم.

وضم وفد المملكة جهات مختصة بمجالات الطاقة والصناعة، ويستعرض المبادرات والمشاريع المستقبلية لرفع كفاءة الطاقة، وجلسات النقاش والموضوعات المتناولة منها: كفاءة الطاقة، وتقليل الإنبعاثات الكربونية، وتوطين صناعة الكهرباء والموارد المائية، والإستثمار بالمملكة، ودور البحوث والتطوير من أجل الاستدامة، ومبادرات المملكة بتنويع مزيج الطاقة.

والهدف من المشاركة استعراض مبادرات المملكة ومشاريعها المستقبلية لرفع مستوى كفاءة الطاقة وتعزيز الإستدامة، تماشياً مع تطلعات وأهداف معالجة القضايا الملحة في العالم بما يخص الطاقة والمياه والبيئة، وتسريع الإعتماد العالمي على الطاقة المتجددة، كما أنها فرصة عملية لتبادل المعارف، وتطبيق الإستراتيجيات، وتطوير الحلول اللازمة لمواصلة مسيرة التقدم.

وألقى الفالح كلمة بالجلسة الإفتتاحية أبرز ما تناول فيها هو دور المملكة في مزيج الطاقة العالمي المهم، وهدف المملكة في أن تكون مركزاً ريادياً في الطاقة المتجددة خلال العشر سنوات القادمة، ومن المقرر أن يتم طرح ما لا يقل عن ١٢ مشروع للطاقة المتجددة في المملكة، وأكد أن قطاع الكهرباء بالمملكة سيتحول من نظام يعتمد على النفط والغاز إلى نظام أكثر تنوعاً، بحيث تحل قدرات التوليد المعتمدة على الغاز والطاقة.

وحسب ما نقلته صحيفة “ذا ناشونال” الإماراتية عن وزير الطاقة أن المملكة ستبدأ في إدخال المفاعل النووي في خططها، وأضاف“ إن حرق السوائل في منشآتنا التي تستهلك 50% من إنتاجنا لتوليد الطاقة سوف يتم الانتهاء منه بحلول عام 2030 وستنمو حصة الغاز وتوليد الطاقة، وبالتالي فإن حصة الغاز في المرافق ستكون الأكبر بين اقتصادات مجموعة العشرين الرئيسية”.

وأشادالفالح بأن دولة ⁧الإمارات⁩ مثال يحتذى به في الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة وغيرها من المجالات الحيوية كما أنها رائدة في مجال الطاقة المتجددة والبحث العلمي على المستوى العالمي.

شاهد أيضاً

فن ولكن !

ندى حسين ليوناردو دافنشي اسم خالد لرسام وسمته أعماله ورسوماته بالأبدية، وغدا يوم ميلاده من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *