الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / “بارع” في آن واحد مشروعٌ إقتصادي وتراث الهوية الوطنية

“بارع” في آن واحد مشروعٌ إقتصادي وتراث الهوية الوطنية

ندى الدميخي – الرياض:

أحد مسارات مشروع خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري البرنامج الوطني “بارع” لتنمية الحرف والصناعات اليدوية التابع للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطن، وبدأ تأسيس هذا البرنامج عام ١٤٣٣هـ تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء.

ويهدف البرنامج إلى تحويل الموهبة إلى مهنة وفرصة عمل للمواطنين وزيادة الدخل لهم، ومنها إبراز التراث وتوفير منتجات قادرة على المنافسة وقابلة للتسويق داخل المملكة وخارجها، وبذلك سيتم تنظيم قطاع الحرف والصناعات اليدوية وتنميتها.

ويعد “بارع” مشروع إقتصادي وفي ذات الشيء هو إرث وجزء من الهوية الوطنية، وعامل مساعد لإنعاش الحركة السياحية والتجارية بالموروث الحضاري السعودي، كما أنه يحقق التنوع الثقافي والثراء الاقتصادي، ويعمل على عدد من الأنشطة لدعم وتطوير الحرف اليدوية ودعم الحرفيين للاستثمار في هذا المجال.

واستطاع البرنامج من إعداد 880 حرفياً أنجزوا 132 تصميماً و4400 قطعة حرفية تخدم الفنادق والخطوط السعودية و3 فروع لمتاجر (صوغة) التي تأتي ضمن مشروع المتاجر الحرفية، وذلك  في مراكز التشغيل الحرفي المنتشرة في مختلف مناطق المملكة، وإصدار 5000 بطاقة حرفي بزيادة قدرها 15%،إضافة إلى التوقيع مع 11 فندق للإستفادة من المنتجات الحرفية لأكثر من 500 حرفي وحرفية، وكان أحد هذه الفنادق ⁧راديسون بلو⁩ في حي السفارات بالرياض، ويعد من أول فنادق المملكة الذي أدخل المنتجات الحرفية التراثية السعودية في تصاميمه الداخلية.

كما تم توقيع إتفاقيتي تعاون الأولى مع صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” لدعم جهود تأهيل القوى العاملة الوطنية وتوظيفها في القطاع الخاص، والثانية مع بنك التنمية الاجتماعية لإتاحة الفرصة للحرفيين والاستفادة من مسارات التمويل المقدمة من البنك في مجال تمويل المشاريع الصغيرة والناشئة، كما يسعى “بارع” لتوقيع اتفاقيات مع جهات جديدة تخدم مجالات تيسير التمويل، وذلك إستكمالاً للشراكات التي يهدف إليها البرنامج لدعم الأنشطة الحرفية.

وأقبل “بارع” على دعم أهداف وأنشطة وخدمات البرنامج وتسويقها من خلال الانترنت كما هي في المواقع العالمية للحرف، بالإضافة إلى تنظيم الأحكام الخاصة بممارسي تلك الحرف والصناعات اليدوية، والمحافظة على التراث الوطني في المملكة، كما يتم توصيل مطالبات الحرفيين لأصحاب القرار التنظيمي والاقتصادي ونقل الحرف السعودية للعالمية، وذلك من خلال اللجنة الوطنية للحرف والصناعات اليدوية بمجلس الغرف السعودي.

ويطمح البرنامج لخدمة الحرفيين من حيث أماكن التدريب والبيع والمعارض والخدمات المرافقة من إدارة وغيرها، وتطوير نظام السجل الحرفي ضمن مشروع بوابة “بارع” الذكية، وتأسيس مرجع للتصاميم الحرفية وملاكها من خلال مركز إلكتروني للتصاميم الحرفية السعودية يتكفل بتوثيق كل التصاميم التراثية والحرفية للحرفيين المسجلين بالسجل الحرفي، إضافة إلى بدء تشغيل الشركة السعودية للحرف والصناعات اليدوية لتسويق وتوريد المنتجات والهدايا الحرفية من خلال المنافذ التسويقية أو التوريد المباشر.

 

عن ندى الدميخي

شاهد أيضاً

٣٢ سفيراً للجودة في لقاء جميعة البر بالشرقية

إنماء – الدمام: حضر ٣٢ سفيراً للجودة اللقاء الذي نظمته جمعية البر بالمنطقة الشرقية مساء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *