الرئيسية / مقالات / الإمارات تحتضن 200 جنسية ماجعلها بلد التسامح

الإمارات تحتضن 200 جنسية ماجعلها بلد التسامح

إنماء – وام:

نظمت دائرة الأراضي والأملاك في دبي بتاريخ 17 يناير (ملتقى التسامح) الذي يأتي تناغماً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة – حفظه الله – عام 2019 في دولة الإمارات عاماً للتسامح وذلك بمشارك موظفيها وشركائها ومتعامليها.

وقال محمد البدواوي المدير التنفيذي لقطاع الدعم المؤسسي في (أراضي دبي) إن الإمارات بلد التسامح بل إن التسامح جزء أصيل في الشخصية الإماراتية ما جعل الدولة تحتضن أكثر من 200 جنسية حيث يشعر الجميع بكل التقدير والاحترام في ظل نظام عادل لا تمييز فيه، معبراً عن سروره بتنظيم هذه الفعالية التي تمثل باكورة أنشطة الدائرة ومبادرتها لدعم “عام التسامح في الإمارات” لاسيما أنه امتداد لمبادرة (عام زايد).

وذكر أن الملتقى شهد إطلاق العديد من الفعاليات بمشاركة الموظفين، والمتعاملين، والشركاء، وركز على إبراز قيمة التسامح باعتبارها من المآثر التي اشتهر بها الوالد المؤسس الشيخ زايد – طيب الله ثراه – في علاقاته مع دول وشعوب العالم.

مؤكداً أن هذه القيمة العظيمة تتجلى على أرض الإمارات من خلال تعايش مختلف جنسيات العالم فيها بانسجام وسلام ومودة.

وتتطلع الدائرة إلى تحقيق أهداف عديدة من هذه الفعالية بما في ذلك تعزيز قيم ومبدأ التسامح بين موظفي الدائرة ومتعامليها، وتعميق الحوار والانفتاح على الثقافات المختلفة بما ينعكس آثاره الإيجابية على المجتمع بصورة عامة.

وتم على هامش المنتدى تنظيم معرض لمنتجات الأيتام تحت مسمى (معرض العفو والتسامح) بالتعاون مع مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي والعديد من المبادرات الخيرية التي عكست روح التسامح.

شاهد أيضاً

ابتكار المشاريع التنموية

سعيد الزهراني يعتبر المجتمع الاساس والبنية التحتية لكل مشروع تنموي فمن خلاله تبتكر المشاريع ومن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *