الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / منال الشيخ تحصد المركز الثالث لجائزة التطوع

منال الشيخ تحصد المركز الثالث لجائزة التطوع

لمى القحطاني ـ الخبر:

منال بنت عماد الشيخ خريجة جامعة الامام عبد الرحمن بن فيصل من كلية إدارة أعمال تخصص مالية احدى مؤسسات فريق تدفق التطوعي، حاصلة على لقب درة الجامعة لعام 2017 وإحدى دروع دافع السلامة من الكوارث وعضوة في عدد من الأندية التطوعية. انخرطت في مجال الأعمال التطوعية منذ صغرها يعود السبب لاهتمامها بالوعي بالذات وثقتها بأن ما تقدمه اليوم سيعود لها بطريقة مباشرة أو غير مباشرة بالقريب العاجل، وان السعادة بالمشاركة وهذا ما يقدمه التطوع.

علمت الشيخ عن الجائزة بمحض الصدفة عن طريق صديقة والدتها التي رأت فيها معايير الشخصية التطوعية و حبها وشغفها وأعمالها التطوعية وسعيها في تنمية المتطوعين لديها في فريقها لتحقيق احدى اهداف التطوع تغير وتحسين الشخصيات وجعلهم أفضل مما كانوا عليه.

منذ ان سجلت بالجائزة وقبل دخولها مرحلة التصفيات إعادة تشكيل أهدافها لتكون واضحة تسعى لتحقيقها سوء فازت بالجائزة ام لا لأنها لامست النقص والاحتياج في جوانب معينة و بناء على النقص وضعت خطة مدروسة لسدها وذلك بتعاون بين الجهات الحكومية والخاصة القطاع الثالث والفرق التطوعية من ناحية المسؤولية المجتمعية.

اللافت ان الجائزة جمعتها بزميلتها ريم الغامدي في تصفيات فكانوا يدعمون بعضهم البعض فهذا نتاج ما تعلموه بالتطوع وان الفائزة منهم ستحمل رسالة للتعبير عن تجربتهم بالتطوع فغاب حس المنافسة وحضر حس التشجيع والدعم.

تطمح الشيخ بإقامة وزارة معنية بالتطوع لأن التطوع قيمة كبيرة فمن الجيد أن يكون لها وزارة تدعمها وتمكنها وتحفظ للمتطوعين أعمالهم وحقوقهم وتدريبهم لتحقيق الاستدامة. فبعد فوزها بالمركز الثالث في قطاع الشخصيات التطوعية أكدت انها ستمضي قدماً بخطى أكبر وأثرها أعمق فإن الجائزة لم تكن فقط تشريف ظاهراً بل هي تكليفاً حقيقةً لها.

عن لمى القحطاني

مدربة معتمدة دولياً ، حاصلة على تأهيل الاحترافي في العمل التطوعي . خريجة صحافة ونشر الالكتروني .عضوة في عدد من الجمعيات التطوعية. مهتمه في الجانب تنموي و التطوعي

شاهد أيضاً

الهيئة الوطنية للأمن السيبراني تنظم تمرينات سيبرانية إفتراضية

لمى المزيني – الرياض :  نظمت اليوم الهيئة الوطنية للأمن السيبراني تمريناً افتراضياً للتدريب على …

تعليق واحد

  1. الف مبروك لمنال ولجميع الفائزين في هذا المجال الانساني والرائع واتمنى فعلا ان يكون هناك جهات معنيه ومختصة للتطوع وذلك لاهميته في بناء وصقل شخصية ابناءنا في المستقبل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *