الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / “نمشي لهم” للتوعية بنمط حياة صحي بعيداً عن السرطان

“نمشي لهم” للتوعية بنمط حياة صحي بعيداً عن السرطان

ندى حسين – الرياض:

أقامت جمعية زهرة ماراثون للمشي بعنوان “نمشي لهم” بالتعاون مع الحملة الخليجية للتوعية بالسرطان في عامها الثاني، وبمشاركة الراعي الرسمي مستشفى هيوستن ميثوديست، وبتواجد ممثل صحيفة إنماء الراعي الإعلامي للفعالية، وذلك مساء أمس الخميس في مواقف جامعة الملك سعود.

وتهدف الفعالية إلى توعية المجتمع بمرض سرطان الثدي وأهمية الفحص المبكر، حيث تسلط الضوء على أهمية المشي وتأثره على الجسم والحالة النفسية، وشارك في الماراثون عدد من المتعافين من المرض، ومن جميع الفئات العمرية من أطفال ونساء ورجال.

وفي تصريح لمديرة جمعية زهرة شدا الدهش عن الفعالية تقول “هدفنا التوعية بالمشي وتناول الطعام الصحي لذلك حرصنا على توفير عربات طعام للأكل الصحي فقط، كما شارك عدد من الجمعيات مثل جمعية السكري، نقاء للدخان، كيل للسمنة، الجمعية السعودية للسرطان وجمعية سند للأطفال”، كما أضافت “رسالتنا هو أن الكشف المبكر يساعد في العلاج والشفاء”.

تقول كاثي ايستر الرئيس والمدير التنفيذي لمستشفى هيوستن ميثوديست الأمريكي في تصريح لها “نحن سعداء بمشاركتنا في هذه المبادرة التي أطلقتها جمعية زهرة، والهادفة إلى التثقيف الصحي المجتمعي عبر تشجيع ممارسة الرياضة واتباع نمط حياة صحي متوازن للوقاية من الأمراض الخطيرة”.

كما تعتقد العديد من السيدات بأن المرض ناتج عن العامل الوراثي فقط، بينما تشير الدراسات الطبية أن غالبية السيدات يتعرضن للإصابة نتيجة نمط الحياة المتَّبَع والبيئة المحيطة، غير أنه من المهم أن تعرف المرأة العلامات التي لا يمكن تجاهلها عند إجراء الفحوص الذاتية، ويتوجب مراجعة الطبيب المختص في أقرب وقت ممكن.

الجدير بالذكر هوأهمية المبادرة للقيام بالفحص المبكر للسيدات،  وبضرورة الحرص على تناول الطعام الصحي الغني بالفاكهة والخضروات، والحرص على شرب كميات جيدة من الماء يومياً، والرضاعة الطبيعية، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، التوقف عن التدخين والشيشة، واتّباع نمط حياة صحي، بالإضافة لتخفيف الضغط النفسي، فكل هذه خطوات يمكنها أن تقلِّل من فرص الإصابة بالمرض.

 

عن ندى حسين

شاهد أيضاً

٣٢ سفيراً للجودة في لقاء جميعة البر بالشرقية

إنماء – الدمام: حضر ٣٢ سفيراً للجودة اللقاء الذي نظمته جمعية البر بالمنطقة الشرقية مساء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *