الرئيسية / HOME / فعاليات وملتقيات / ابتدائية 158 تطلق مبادرة ( دمي فداء لوطني )

ابتدائية 158 تطلق مبادرة ( دمي فداء لوطني )

إنماء – الرياض : 

أطلقت الابتدائية ١٥٨ التابعة لمكتب تعليم شمال مبادرة (دمي فداء لوطني ) بالتعاون مع المختبر العسكري بمستشفى الأمير سلطان للخدمات العسكرية وجاءت هذهِ المبادرة تقديراً لجنودنا البواسل على الحد الجنوبي ولتنمية الوعي في المجتمع بأهمية التبرع بالدم للمساهمة في إنقاذ الأرواح ومساعدة المرضى.1

وأوضحت قائدة المدرسة ( ١٥٨) تركية العقلاء على أهمية المؤسسات التعليمية ودورهم في نهج هذه المبادرات الفعّالة لمنسوبات المدرسة وأولياء الأمور التي تخدم الدين والوطن وتوثق العلاقة التعاونية التكاملية بين المدرسة وشرائح المجتمع ولاسيما إذا كانت تخص جنودنا البواسل فهم درع الوطن ومحل فخر وعز لنا.

من جهتها بينت منال السيف منسقة ارتقاء وصاحبة فكرة المبادرة: لن ننسى كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان حفظه الله في خطابه الأخير (إن المواطن السعودي هو المحرك الرئيس للتنمية وأداتها الفعالة) فمنها تنطلق المبادرات الوطنية التي تلامس الوطن لتكون محور اهتمامنا.

وأضافت السيف: نحن المعلمين والمعلمات نُعدُ محركاً أساسياً في المجتمع و دورنا هام في غرس وصقل الثقافة الوطنية والاتجاهات الإيجابية لطالباتنا واحترام الرموز الوطنية لما في ذلك من تأصيل العلاقة بين وزارة التعليم ووزارة الصحة بالدعم المتواصل والشراكة لرقي وتثقيف المجتمع ومن هذا المرتكز قمنا بهذه المبادرة وقد تم توجيه الدعوة والمشاركة للعديد من مدارس الحي البنين والبنات بمنسوبيها وأولياء أمور طلابها، كما تم الإعلان عنها في الأسواق والمحلات التجارية الموجودة في الحي ورأينا إقبالاً رائعاً وحماساً جميلاً من أبناء وبنات هذا الوطن لدعم جنودنا البواسل، وشكرت السيف جميع من ساند في نجاح الإعلان عن الحملة وشارك في التبرع وسألت الله أن يكتبها في ميزان حسناتهم وأن يحفظ بلادنا.

من جانبه أعرب صالح الشهري قائد متوسطة ابن خلدون فرع النفل عن سعادته بانطلاقة المبادرة والمشاركة فيها بالشراكة المجتمعية بين متوسطة ابن خلدون والابتدائية 158 حاثا الجميع على التبرع بالدم لبيان أهميته على الإنسان و لصالح المرضى وجنودنا البواسل المرابطين بالحد الجنوبي وقدّم الشهري شكره وامتنانه للابتدائية 158 لجهودها المبذولة في ذلك.

من جانب ذي صلة شاركت في الحملة المتوسطة 225 حيث عبرت قائدتها منال السالمي بقولها: وطنيتنا وحبنا لجنودنا بالحد الجنوبي دفعنا لهذا العمل الإنساني وما قدمناه يُعَد قليلاً جداً ولا يعبر إلا عن جزء بسيط من امتناننا بأبطالنا البواسل اللذين يرابطون على ثغور البلاد للذوّدِ عنها وحمايتها من الدخلاء.

وقالت هياء العصيمي قائدة الثانوية 161: تضامناً مع جنودنا البواسل وامتناننا لعملهم العظيم شاركت المدرسة بكافة منسوباتها في مبادرة دمي فداء لوطني وكلنا فخر بجنودنا، أخلص الدعاء وأصدقه أن يحفظ الله هذا الوطن ويديم عليه نعمة الأمن والأمان.

عن منيرة السفياني

شاهد أيضاً

ختام ملتقى الأسرة بجامعة سعود

ندى الدميخي- الرياض:  قام ملتقى الأسرة بجمع القطاعات التي تسعد بأن تخدم الأسرة، ولم شملها، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *