الرئيسية / HOME / أخبار التطوع / إمارة منطقة القصيم توثق الزيارة الملكية إلى المنطقة بـ 235 صفحة

إمارة منطقة القصيم توثق الزيارة الملكية إلى المنطقة بـ 235 صفحة

راضي الزويد- القصيم :

وثقت إمارة منطقة القصيم الزيارة الملكية لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظهما الله ـ إلى منطقة القصيم من خلال إصدار توثيقي ضم أكثر من 235 صفحة تحمل بين طياتها أكثر من 87 صوره متنوعه للزيارة الملكية الكريمة لمنطقة القصيم.

وأكد مستشار سمو أمير منطقة القصيم إبراهيم بن سعد الماجد على أن الإصدار التوثيقي للزيارة الملكية اشتمل على أبرز ما نشرته وسائل الإعلام المحلية ومشاعر المواطنين بهذه المناسبة، وتصدر الإصدار كلمة صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم،  وصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم بهذه المناسبة الكريمة والتي عبرا من خلالها عن سعادتهما بالزيارة الكريمة والتي تعبر عن قوة العلاقة بين القيادة الرشيدة وبين الشعب السعودي الكريم، مشيراً إلى أن الإصدار يشمل على رصد شامل للزيارة الكريمة والمشاريع التنموية التي تم تدشينها والمشاريع التي تم وضع حجر الأساس لها، بالإضافة إلى مظاهر الاحتفالات التي شهدتها المنطقة بهذه المناسبة، مبيناً على أن الإصدار أشتمل على رصد لمشاعر المواطنين والمسؤولين والأعيان من خلال توثيق مشاركاتهم الإعلامية التي عبروا من خلالها عن مشاعر الغبطة والسرور وجددوا من خلالها ولاء البيعة والطاعة للقيادة ـ حفظها الله ـ  مشيراً إلى أن الإصدار قسم إلى عدة أقسام اشتملت على “في حب سلمان” و “القصيم المكان والتاريخ” و “الزيارات الملكية إلى منطقة القصيم” و “سلمان العزم في القصيم” و “ولي العهد يأسر القلوب” و القصيم تتنفس تنمية”، بالإضافة إلى كلمات أوبريت “تباشير سلمان” وعدد من اللوحات المتنوعة والمنجزات التي تعانق الحاضر والمستقبل لمنطقة القصيم، سائلاً المولى عز وجل أن يبارك بالجهود وأن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والآمان والنماء الدائم.

عن راضي زويد

شاهد أيضاً

إنطلاق ملتقى شباب المزاحمية 1440 هـ بالمزاحمية

عبدالله الجريذي – المزاحمية : انطلاق من رسالة الجمعية الخيرية بالمزاحمية في مسارها المجتمعي والاهتمام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *