الرئيسية / الأخبار / “سعود الخميس” أهداف وأهداف بدأت بِحُلم

“سعود الخميس” أهداف وأهداف بدأت بِحُلم

 

سعود

إنماء – أمجاد الشهري:

 

كل حُلم يحمل خلفه أحلامًا مجهولة ما أن نصل لواحدة حتى نكتشف الأخرى، شاب في الـ 29 من عمره مهتم بنشر المعرفة والتحفيز على البحث والتطبيق عاشق للتقنية والتصوير الفوتوغرافي والمرئي، متيم بالمجالات الإلهامية خصوصاً المتعلقة في الجرافيكس، صاحب مقاطع تجمع بين الدروس في التقنية والكاميرات الفوتوغرافية والسينما هي الموسوعة المتنوعة التي ابتكر وجودها.

لم يكتفي بها بل عمل في عدة مجالات أخرى غيرها: هو مدير الإعلام جامعة الملك سعود وكذلك معد ومنتج في قناة MBC1، وكان المصور الرسمي للبنك السعودي الفرنسي سابقاً، لأنه مؤمن بأن عقل الإنسان خارق ويستطيع أن يجمع بين عدة مجالات في زمن واحد مع طلب المزيد والسبب كُله بعد الله يعود للطموح.

 

“سعود الخميس” مدير الإعلام الجديد بجامعة الملك سعود وصاحب برنامجي (سعود نولوجي) و(35 ثانية) في لقاء خاص بصحيفة إنماء.

 

– ‏بصفتك مدير الإعلام الجديد كيف ترى الإعلام الجديد للمجتمع وللشباب؟
لكل شيء سلبياته وإيجابياته، من ناحية الايجابيات وجدت بأنه بوابة صحية للشباب من ناحية تحفيزهم على بداية مشاريعهم الصغيرة وتسويقها وعرض منتجاتهم أو اختراعاتهم أو أعمالهم لشريحة أكبر من السابق وبشكل أسهل، ومن الناحية السلبية وجدت نسبة ليست قليلة من الشباب يريد الشهرة أكثر من الهدف وهذا الأمر مستقبلاً لن يملأ الفراغ بل سيزيده وسيكون الطموح مجرد تسويق يتم تداوله لفترة ثم ينطفئ.

 

– كيف ترى تفاعل الطلاب مع الإعلام الجديد؟

ساعدتهم على الأعمال أو النشاطات التطوعية أكثر من السابق، أصبح للطلاب مساحة للتعبير والبعض يستخدمها لتوثيق يومياته الدراسية والبعض يستخدمها لنشر المعرفة الدراسية وتوثيق الأحداث الموسمية.

 

– ما النقطة التي قد يتفوق بها الإعلام التقليدي على الإعلام الجديد؟
يتفوق في الرسمية في الطرح.

 

– “التقنية في تطور مستمر” كيف ترى هذا الأمر من وجهة نظرك ؟

أمر صحي، والسبب يعود لتطور الأفكار والوصول لنتائج سريعة قد تكون في السابق لا تحصل إلا بعد ١٠ سنوات تقريباً، التطور من صالح البشرية والبشرية طبيعة متغيرة وتسعى للتطور دائماً ومع تطور التقنية وغيرها من المجالات تتغير الحياة وهنا يظهر الفرق بين جيل وجيل آخر ونحن الأن نعيش العصر الذهبي للتقنية والميديا بشكل عام.

35

– برنامج ” ٣٥ ثانية ” كفكرة كيف كانت البداية وكيف تكوّن الفريق ؟
كانت الفكرة من مقطع بعنوان ” العطاء أفضل وسيلة للتواصل ” والهدف أن يكون موقع للجميع يقدم معلومات من الجميع بقالب احترافي مبسط بتفاصيل عميقة دون الحاجة للإنترنت.
كانت البداية شخصية بمجهود فردي ومع التواصل مع الأصدقاء استطعنا أن نكون هذا الفريق الحالي ولكن لا تزال أغلب الجهود فردية من طرفي من ناحية إنتاج المحتوى على أمل أن يأتي دعم نستطيع من خلاله نستطيع التطور بشكل أسرع، ٣٥ ثانية فكرة قديمة من سنة ونصف تقريباً وأثماء العمل عليها أتت فكرة حساب انستقرام 35minus20 والذي يعتبر تحت مظلة موقع ٣٥ ثانية وحالياً نعمل على تطوير الموقع لنسخة ١.٥ والتي ستغير الكثير والكثير في طريقة تقديم المحتوى عالمي .
الحساب على تويتر : @35minus20

 

 

سعود1

– ” يوميات أبو خميس ” من أين ظهرت الفكرة ؟
الفكرة كانت حل نفسي لكثرة الزحام في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية فكلنا يعلم مع زحام الشوارع وقضاء الكثير من الوقت سيكون هناك تعب ذهني ويؤثر بشكل أو بآخر على المجهود البدني ففكرت كثيراً لحل لهذه المشكلة فكانت اليوميات هي الحل الأمثل.
 

– كما قلت في أحد البرامج التواصل ” سعود الخميس مصور فوتوغرافي وسينمائي ومصمم وملم بالتقنية وأعمل عمل حر ” ماذا أضافت لك هذا تجربة المنوعة؟ 
أضافت هذه التجربة لي الكثير حيث تعلمت من خلال بأنك عندما تنطلق وأنت تعلم ما تريد ستصل بطريقة أو بأخرى بعيداً عن الإطلاق العشوائي على أمل أن يتحقق لك شيء ما فبالتالي لابد أن تسعى جاهداً لعمل خطة سنوية بداخلها أهداف لابد ان تتحقق لك بعد توفيق الله لك والأخذ بالأسباب وعليك استثمار كل مهاراتك لأن الحياة لن تقف لك بل تنتظرك تقدم المزيد دائماً.

  
–  بعد التجربة، هل يستطيع الفرد إتقان أكثر من مهارة في الوقت ذاته؟

نعم كما ذكرت بالسابق عقل الإنسان خارق ومن الظلم أن يتخصص في مجال واحد فقط، والعلماء العرب بالسابق تعلموا أكثر من مجال لتظهر لنا نظريات نستفيد منها حتى الآن.

 

– كيف استطعت التوفيق بين المجالات المختلفة والمتنوعة؟
عقل الإنسان قادر على ذلك ولكن عليك ترتيب أولوياتك ووقتك لتسطيع الوصول لما تريد مهما كان حجمه، وهناك خطة أسميتها #خطة_٤٠_يوم واستعرضتها بالكامل على حسابي في سناب شات ولاحظ المتابعين الفرق الذي حدث لي من خلالها وان شاء الله ستكون مشروع مفيد للجميع مجاناً.

نولوجي

– برنامج “سعود نولوجي”  ماهي آخر تطوراته ؟!
انتهيت ولله الحمد من النسخة الجديدة من موقع سعود نولوجي وحالياً أجهز لطريقة قوية لعودته من جديد بفكر جديد إن شاء الله، وهو موقع يقدم آخر المراجعات التقنية وكذلك بمجالات التصوير الفوتوغرافي والسينمائي.
الموقع الإلكتروني: http://www.saudnology.net/

 

– كل إنسان يأتي له يوماً ويعتقد أنه خالي ليس صاحب رسالة ولا يملك هدف، هل عايشت هذا اللحظة؟

كثيراً والسبب يعود للطموح المبالغ فيه وكثرة العوائق التي تأتي بسببه فبالتالي عليك أن تبدأ صغيراً لتشاهد نفسك تكبر مع الوقت ولا تستعجل النتائج.

 

– يُقال أن ثلاث تفاحات غيرت مجرى التاريخ “تفاحة آدم، تفاحة نيوتن وتفاحة آبل” هل تسعى لتمتلك التفاحة الرابعة التي تغير مجرى التاريخ؟

للأمانة لا أفكر بهذا الشكل لكن لدي أمل كبير بأن الله سبحانه وتعالى وضع بداخل كل شخص سر يستطيع من خلاله أن يصنع أثر في العالم وهذا ما أبحث عنه وأسعى جاهداً لرؤيته.

 

– هل هناك فكرة في تحويل أحد أفكارك ويومياتك الى عمل استثماري ؟
جميع المشاريع مبنيه على أنها تستقبل مستثمرين ولكن ثقافة الاستثمار في نشر المعرفة لدينا ضعيفة جداً فالاعتماد عليها صعب وسبب استمراريتي بالغالب هو هدف ( نشر المعرفة ) لأمشي على خطى ملهمي الدكتور مصطفى محمود.

 

– أين ترى نفسك بعد خمسة سنين هل هناك أفكار جديد؟

أرى نفسي أبتعد عن الشغل التنفيذي وأهتم بالشغل القيادي أكثر إن شاء الله.

 

وختاماً بدورنا في صحيفة إنماء نشكر الأستاذ “سعود الخميس” على وقته معنا فهو كشاب أضاف الكثير لعالم التقنية والمحتوى الرقمي وأثبت لنا كما كتب بخطٍ عريض وسط موقعه أن:

“قيمة الإنسان هي ما يضيفه إلى الحياة بين ميلاده وموته” د. مصطفى محمود 

شاهد أيضاً

الملتقى الأول للأسر الحاضنة للأيتام بعسير

سامية القشيري – أبها: تحظى التنمية والخدمة الاجتماعية في منطقة عسير بإهتمام من حكومة خادم الحرمين الشريفين تمثلت في افتتاح العديد من مراكز التنمية والخدمة الاجتماعية وإنشاء لجان التنمية المحلية، تقدم هذه المراكز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *