الرئيسية / الأخبار / أخبار التطوع / المرأة العاملة في صيانة الجوالات

المرأة العاملة في صيانة الجوالات

  • سمير بن عبد العزيز العفيصان

أمين عام جمعية البر بالمنطقة الشرقية

في ظل احتفاء العالم باليوم العالمي للمرأة استعرض لكم تجربة رائدة في العمل المجتمعي وهي أنموذجا يعكس كفاح المرأة السعودية وجهودها في تحقيق رؤية المملكة 2030 فمنذ قرابة عامين بدأت جمعية البر بالمنطقة الشرقية في تنفيذ مشروع “صيانة الجوالات” ووجهت هذه الدعوة للمستفيدات من الجمعية، فوجدنا أن هناك 45 فتاة التحقن بالبرنامج لتعلم صيانة الجوالات وبالفعل وقعت الجمعية اتفاقية تعاون مشترك مع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني لتدريبهن وتدرب الفتيات على صيانة الجوالات على مدى 6 أسابيع متتالية بمعدل 30 ساعة أسبوعية، وأصبح منهن فتيات تعمل في هذا المجال وتحترف العمل فيه ومنهن أذكر ابنة الجمعية “تغريد” التي بعد أن أتقنت العمل في صيانة الجوالات عبر التدريب والتأهيل أصبحت تدرب مستفيدات الجمعية على هذه الحرفة وأصبحت تعمل في هذه المهنة حتى أنها صارت مصدر رزقها، والملفت أيضا هو ما ذكرته الفتيات المتدربات أثناء تدريبهن وما أكدن عليه وهو تعهدهن في هذه المهنة بالحفاظ على معلومات وبيانات العملاء أثناء الصيانة ومراعاة أمن هذه المعلومات وسلامة خصوصيتها ، هذه النماذج التي أفتخر بانتمائها لجمعية البر بالمنطقة الشرقية قادت برنامج الجمعية” صيانة الجوالات” إلى النجاح وهي نفسها النماذج التي قادت مشروع عربات الطعام المتنقلة ببر الشرقية لتحقيق أهدافه حيث نجحن في تحقيق أرباح مادية ومصدر دخل لأسرهم من خلال العمل بالمشروع فضلا عن نجاح المرأة في بر الشرقية في مشروعات الأسر المنتجة والخياطة والتفصيل والمشروعات الصغيرة فهن لم يتوقفن عن الإبداع والعمل بكفاح ونحن في بر الشرقية لن نتوقف عن دعمهن بالقروض الصغيرة والتدريب والتأهيل لتحقيق رؤية هذا الوطن الطموح.

شاهد أيضاً

أبرار السبر: أنا أول فتاة سعودية تتحدث عن متلازمة بهجت

راكان بن قرين – الرياض: بمناسبة اليوم العالمي لمرض بهجت تنطلق اليوم أعمال مبادرة الأستاذة أبرار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *