الرئيسية / HOME / مقالات / الرابعة عصراً

الرابعة عصراً

  • أميرة موسى

في عصر يوم الجمعة و في الرابعة عصراً منذاك النهار تحديداً . كنت أتصفح في هاتفي فيأحد البرامج و بالتمرير فيه اسماً تلو اسم ، حتىقابلني حساب استاذتي الرائعة أ/هند عيصونمن أدين لها بالامتنان و من بدأت من عندهامعظم انجازاتي، وكانت حينها في بيتِ اللهالحرام وكنت أشاهد صوراً قامت بتصويرها فثارشوقي و فاضت أدمعي شوقاً لبيت الله الحرام وقد كانت زيارتي الأخيرة له قديمة جداً فكتبتلها تعليقاً على الصور قائلة : ” هيّجتِ مشاعراًتشتاق إلى بيتِ الله ”  فأخذت تكتب الدعواتو ختمت دعائها بدعوة لن تنساها ذاكرتي “رزقكِ الله بزيارة من حيثُ لا تحتسبين ” خرجتمن تلك المحادثة ، و مرت الأيام و بقيت تلكالامنية في القلب و لعل جوارحي تنساها معمشاغل الحياة لكن الله لم ينساها .. ففي نفسالساعة – الرابعة عصراً -بعد  اسبوع بالتمام فييوم الجمعة إستيقظت على اتصال خالي “سنذهب إلى العمرة بعد قليل هل تودينالذهاب معنا ؟ ” تبادرت لذهني دعوتها ومكثت اسبح الله على استجابته و قربه ، اللهالذي لا ينسى و نحنُ ننسى..

و تساءلت كم من الحب تحمل في قلبها لله ؟ وماهو العمل الذي تحمله حتى يُقبل منها بهذهِالدقة و بهذا التبشير ..!

بسرعة شديدة و فرحٍ أشد بعدما انهيتالاتصال كتبتُ لها : أ/هند ، هل تذكرين الجمعةالفائتة قالت نعم قلت : فإني ذاهبة و إن الله قداستجاب دعوتكِ ، فالله الذي لم ينسى دعوتها ولم ينسى شوقي لبيتهِ لم ينسيني الدعاء لها فقدتذكرتها في كل زوايا الحرم حين كنت هناك..

للهِ درك يا استاذه هند يامن جعلكِ الله سبباًلاجابة دعوة و لجبر قلب و لسعادة نفس ولتقرير عين برؤية بيت الله .

و أنت أيها القارئ .. ترى ما ترى من جميلحسن الظن بالله كيف هيَ عاقبته !.

و كيف هي سريعة الوصول للسماء السابعةتلك الدعوات التي باطنها الإخلاص لله و ظاهرهاالحب و الرحمة !

و لتعلم يقيناً أنك إذا أودعت الله دعوةً ، فإنالله لن ينساها بل يجهز لها توقيتاً صالحاً ، فإنالله لا يختار لك الأسرع بل الأصلح و لتعلم أنكدعوت من بيدهِ ذلك الشيء الذي تمنيته و منأمرهُ بين الكاف و النون .

ادع الله بيقين و ظنٍ حسَن ، لا تدعوه بيأسحتى و إن كنت تجهل الكيفية و يغيب عنكالتوقيت فإنه سبحانه ( يُدَبِّرُ الْأَمْرَ ).

و لا تيأس سريعاً فالهداية الأبدية خيرٌ و إنتأخرت ، و الغفلة عاقبتها وخيمة مهما تنكرت ،و نهاية النجاح قطفُ ثمارٍ لذيذة مهما كانغرسها و سقيها شاقاً مريراً ، إن السيئات قدتُمحى إذا خالطتها الحسنات و الفشل مدرسةللعلم قائمة بذاتها إذا أردت التتلمذ فيها والحلم إن ضاع يحل محلّه حلماً أعظم و الأمانيإن تأخرت يأتي بها الله ، و الحزن ضيفٌ عابر لامقيم و سرعة انجلاء الفرح تنبيهٌ للسرورالسرمدي في الاخره و الإحسان في الأرضيُجزى بمثله في السماء و الدعاء لأخيك المسلممن كمال الحب و الإيمان و ثق اخيراً أن هناكمشاهد عدة غير ترتيبها الدعاء ، و أماني فيمكانٍ قصي قرّبها الدعاء و أحلاماً غاصت فيبحر المستحيل كان لها الدعاء قارب نجاة .

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

تعليم اللغة الصينية: فوائد اقتصادية و ثقافية

حنان سرَّاج تتحقق رؤية المملكة 2030م من خلال أهداف و قراراتٍ عملية التي شهدنا بعضها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *